حقق السناتور بيرني ساندرز فوزا حاسما الثلاثاء امام هيلاري كلينتون في الانتخابات التمهيدية للحزب الديموقراطي في ولاية اوريغن مما يعزز موقفه المصر على الاستمرار حتى انتهاء هذه المرحلة.

واعلنت عدة شبكات اعلام فوز ساندرز بعد تقدمه ب53% من الاصوات في مقابل 47% على وزيرة الخارجية السابقة.

وصرح ساندرز امام الاف المؤيدين في كارسون بولاية كاليفورنيا “لقد فزنا للتو في اوريغن، وسنفوز في كاليفورنيا” التي تجري انتخاباتها في السابع من حزيران/يونيو المقبل.

في المقابل، اعلنت مسؤولة الانتخابات في ولاية كنتاكي كلينتون اليسون لاندرغن غرايمز خلال مقابلة مع “سي ان ان” ان كلينتون هي الفائزة “غير الرسمية” حتى الان.

وغردت كلينتون على تويتر “لقد فزنا في كنتاكي! شكرا لكل الذين شاركوا”.

وتقدمت كلينتون في هذه الولاية ب46,8% من الاصوات في مقابل 46,3% لساندرز اي بهامش اقل من الفي صوت، وذلك بعد فرز 99,8% من الاصوات.