ذكرت وسائل الاعلام الاميركية ان بيرني ساندرز المرشح للانتخابات التمهيدية للحزب الديموقراطي للرئاسة الاميركي فاز السبت على منافسته هيلاري كلينتون في مجالس الناخبين التي جرت في ولاية وايومينغ.

وحصل السناتور عن فيرمونت على دعم 56 بالمئة من القاعدة الديموقراطية، مقابل 44 بالمئة لوزيرة الخارجية السابقة، كما افادت تقديرات بثتها شبكة سي ان ان استنادا الى كل الاصوات تقريبا.

وترسل هذه الولاية الصغيرة الواقعة في شمال غرب الولايات المتحدة وتضم اكثر من نصف مليون نسمة، 14 مندوبا فقط الى مؤتمر الحزب. لكن فوزه فيها يسمح له بمواصلة تقدمه مع اقتراب الانتخابات التمهيدية الحاسمة في نيويورك في 19 نيسان/ابريل.

ويسمح له هذا الفوز في وايومينغ التي تصوت عادة لمصلحة الحزب الجمهوري، بالاقتراب قليلا من كلينتون التي تتقدم عليه باكثر من مئتي مندوب، يضاف اليهم تأييد حوالى 500 من “كبار الناخبين” الاعضاء القدامى في الحزب الديموقراطي.