فاز السناتور برني ساندرز بفارق ضئيل على هيلاري كلينتون في الانتخابات التمهيدية للحزب الديموقراطي في ولاية ميشيغن الثلاثاء، بحسب نتائج استطلاعات بثتها شبكات تلفزة اميركية.

وأظهرت استطلاعات للرأي لدى خروج للناخبين من مراكز الاقتراع نشرت نتائجها شبكات “ايه بي سي” و”سي بي اس” و”ان بي سي” و”فوكس نيوز” ان السناتور عن فيرمونت تصدر الانتخابات في ولاية ميشيغن متقدما بفارق ضئيل على كلينتون التي حققت بالمقابل قبل ساعات من ذلك فوزا سهلا عليه في الانتخابات التمهيدية في ولاية ميسيسيبي (جنوب).

وقبيل صدور النتائج، قال ساندرز في مؤتمر صحافي في ميامي بفلوريدا ان السباق بينه وبين وزيرة الخارجية السابقة محموم هذه الولاية التي تعتبر القلب النابض لقطاع صناعة السيارات، مضيفا “اود ان اشكر اهالي ميشيغن الذين كذبوا استطلاعات الرأي التي كانت تظهرنا قبل يومين فقط متخلفين بما بين 20 الى 25 نقطة” عن كلينتون.

بالمقابل حققت كلينتون فوزا سهلا على ساندرز في الانتخابات التمهيدية للحزب الديموقراطي في ميسيسيبي، وذلك بعد اسبوع من فوزها بسائر الولايات الجنوبية الحدودية مع المكسيك وهي لويزيانا واركنسو وتينيسي والاباما، في انتصار تدين به بالدرجة الاولى الى الناخبين السود الذين يشكلون 69% من اجمالي الناخبين الذين ادلوا باصواتهم الثلاثاء، بحسب استطلاع للرأي لدى خروج الناخبين من مراكز الاقتراع اجرته شبكة “سي ان ان”.

وبحسب الاستطلاع نفسه فان 89% من هؤلاء صوتوا لكلينتون وهو رقم قياسي.

وبذلك تكون كلينتون فازت في 13 ولاية مقابل تسع ولايات فاز فيها ساندرز منذ بدأت الانتخابات التمهيدية في مطلع شباط/فبراير.