أعلن السناتور المستقلّ بيرني ساندرز أمام فريقه الأربعاء التخلي عن السباق إلى البيت الأبيض، وفق ما جاء في بيان، مقدّماً الفوز بانتخابات الحزب الديموقراطي التمهيدية لجو بايدن الذي سيواجه دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية الأميركية في تشرين الثاني/نوفمبر.

وعقب ذلك بقليل، تعهد ساندرز بالعمل مع بايدن، واصفا إياه بالرجل الجدير بالاحترام.

وكتب فريق حملته في بيان “أعلن السناتور بيرني ساندرز الأربعاء خلال اتصال مع كل فريقه أنه سيعلّق حملته” الرئاسية. وأضاف البيان “الحملة تنتهي، النضال يستمرّ”.

وبات من المؤكد أن جو بايدن النائب السابق للرئيس (77 عاماً) سيواجه الرئيس الجمهوري دونالد ترامب في الثالث من تشرين الثاني/نوفمبر. إلا أنه يُفترض أن يسمّيه الحزب الديموقراطي رسمياً مرشحاً أثناء مؤتمر أُرجئ موعده إلى آب/أغسطس بسبب تفشي وباء كوفيد-19.

نائب الرئيس الأمريكي السابق جو بايدن، والسناتور بيرني ساندرز (مستقل من فيرمونت) قبل مشاركتهما في مناظرة للمرشحين الديمقراطيين في استديوهات CNN في واشنطن، الأحد، 15 مارس، 2020. (AP Photo/Evan Vucci)

وبذلك ينهي ساندرز، الذي كان يقود حملة يسارية بوضوح، محاولته الثانية للفوز بترشيح الحزب الديموقراطي بعد سلسلة هزائم مقابل بايدن الذي شغل منصب النائب السابق للرئيس باراك أوباما وهو أكثر اعتدالاً.

وكان السيناتور المستقل المنتخب عن ولاية فيرمونت، خسر في انتخابات الحزب الديموقراطي التمهيدية مقابل هيلاري كلينتون عام 2016.