أ ف ب – سينضم بيرني ساندرز إلى هيلاري كلينتون، التي نافسها على الفوز بترشيح حزبها الديمقراطي لسباق الرئاسة، في حملتها في نيوهامبشير الثلاثاء، ما يزيد من احتمالات أن يدعم ترشيحها لخوض سباق الرئاسة.

وصرح القائمون على حملة ساندرز وكلينتون الإثنين، أن ساندرز سينضم الى كلينتون في مدينة بورتسماوث “لمناقشة التزامهما ببناء اميركا أقوى معا، واقتصاد يخدم الجميع وليس فقط من هم على القمة”.

ولم يعلن ساندرز بعد تاييده لترشيح كلينتون، إلا أنه قام بخطوات مهمة الشهر الماضي لدعم حملتها.

وقالت صحيفة نيويورك تايمز الأسبوع الماضي، أن وعد ساندرز المتوقع بدعم كلينتون هو نتيجة أسابيع من المحادثات بين حملتيهما بهدف توحيد الحزب.

وحصلت كلينتون على عدد من أصوات المندوبين يكفي لحصولها على الترشيح في مطلع حزيران/يونيو بعد معركة استمرت عاما مع ساندرز، السناتور عن ولاية فيرمونت.

إلا أن ساندرز رفض الإقرار بالهزيمة رغم انه قال انه سيصوت لكلينتون وسيعمل كل ما بوسعه لهزيمة المرشح الجمهوري دونالد ترامب.

من ناحيته يزور ترامب الإثنين فيرجينيا مع كريس كريستي حاكم نيوجيرسي الذي يتوقع أن يختاره ترامب لمنصب نائب الرئيس في حملته للفوز بالرئاسة.