سوف ترافق زوجة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، سارة، زوجها يوم الأحد في رحلة لمدة 10 ايام إلى الأرجنتين، كولومبيا، المكسيك والولايات المتحدة، بينما تواجه لائحة اتهام ضدها لإساءة استخدام الأموال العامة.

ولم يكن واضحا حتى يوم الأحد إن كانت سارة نتنياهو سوف تنضم الى رئيس الوزراء في رحلته.

وفي خطوة استثنائية، ذكر مكتب رئيس الوزراء في بيانه حول الرحلة يوم الجمعة اسمه فقط، ولم يصرح إن كانت سارة سوف تنضم اليه.

وقلما يسافر نتنياهو بدون زوجته، وعادة يذكر مكتب رئيس الوزراء بوضوح في بياناته إن كانت زوجته أحد مرافقيه.

وتأتي الزيارة – التي أشاد بها نتنياهو كزيارة “تاريخية” لأنها الزيارة الأولى من قبل رئيس وزراء اسرائيلي الى امريكا اللاتينية – وسط تحقيقات بمخالفات مفترضة من قبل نتنياهو وزوجته ولائحة اتهام وشيكة ضد سارة نتنياهو.

لائحة الإتهام التي ستقدم ضد سارة نتنياهو مكونة من 16 صفحة وتكشف نفقات غير قانونية تصل قيمتها إلى 25,000 شيقل شهريا أنفقت على وجبات طعام من أجود المطاعم في القدس.

بالإضافة إلى تورط رئيس الوزراء أيضا بقضيتي فساد أخرتين.

وإضافة الى مشاكل رئيس الوزراء وزوجته، أثار ابنهما، يئير نتنياهو، ضجيجا اعلاميا وسياسيا يوم الجمعة، بعد نشره عبر صفحته على الفيسبوك رسما كارتونيا ضد منتقدي والده، مثيرا انتقادات لكونه مبنيا على صورا معادية للسامية.

قائمة نفقات تظهر في لائحة الاتهام ضد سارة نتنياهو (Channel 10 screenshot)

قائمة نفقات تظهر في لائحة الاتهام ضد سارة نتنياهو (Channel 10 screenshot)

وأعلن المستشار القضائي افيخاي ماندلبليت يوم الجمعة انه ينوي توجيه لائحة اتهام ضد سارة نتنياهو بتهمة الاحتيال، لتحويلها مبلغ 360,000 شيقل من الأموال العامة الى استخداماتها الشخصية.

وتذكر لائحة الأتهام أيضا عيزرا سايدوف، نائب المدير العام السابق لمكتب رئيس الوزراء. ولوائح الاتهام ستقدم خلال جلسات محكمة لسارة نتنياهو وسايدوف.

وحصلت القناة العاشرة على نسخة من لائحة الاتهام، وكشفت محتوياتها مساء الجمعة.

وتذكر لائحة الإتهام المطاعم “ماحنيودا” (التابع للشيف الشهير اساف غرانيت)، “كافاليير” و”هاموتسي” (التابعة للفائز ببرنامج “توب شيف” الإسرائيلي آفي ليفي×، بالإضافة الى قائمة طويلة من المطاعم التي طلبت منها سارة نتنياهو الطعام.

والتكاليف الشهرية لهذه الوجبات، كما ذكرت لائحة الاتهام، تصل آلاف الشواقل، بما يشمل 18,000 شيقل في شهر ابريل 2011، اكثر من 17,000 شيقل في مايو 2011، واكثر من 22,000 في نوفمبر 2011، واكثر من 24,000 شيقل في ديسمبر 2011.

وقالت القناة الثانية، في تقرير حول لاحة الإتهام، أن الوجبات لم تكن من أجل ضيوف هامين أو أجانب في منزل رئيس الوزراء.

رئيس الوزراء بينيامين نتنياهو يترأس الجلسة الأسبوعية للحكومة في القدس، 10 سبتمبر، 2017 (Yonatan Sindel/Flash90)

رئيس الوزراء بينيامين نتنياهو يترأس الجلسة الأسبوعية للحكومة في القدس، 10 سبتمبر، 2017 (Yonatan Sindel/Flash90)

ويخضع رئيس الوزراء لتحقيقين حول الفساد تحت مسمى “القضية 1000″ و”القضية 2000”.

وفي القضية 1000، يشتبه نتنياهو بالحصول على هبات غير قانونية من رجال أعمال أثرياء، وخاصة سيجار وشمبانيا بقيمة مئات آلاف الشواقل من قبل منتج هوليوود الإسرائيلي ارنون ميلشان.

وتخص القضية 2000 صفقة غير قانونية مشتبهة بين نتنياهو وناشر صحيفة يديعوت احرونوت ارنون موزيس بحسبها يقيد رئيس الوزراء صحيفة منافسة، يسرائيل هايوم التابعة لشلدون ادلسون، مقابل تغطية ايجابية اكثر في يديعوت.

وينفي نتنياهو ارتكاب أي مخالفة تتعلق بالقضيتين.

إضافة إلى ذلك، يتم استجواب عدد متنامي من المقربين من نتنياهو مؤخرا في تحقيق آخر، ما يسمى “القضية 3000″، التي تخص صفقة شراء سفن من المانيا تبلغ قيمتها مليارات الشواقل. ونتنياهو ليس مشتبها به في القضية، ولكن كون الضفقة تمت تحت اشرافه، وأن القضية تخص العديد من المقربين منه، أدى الى نداء بعض منتقديه الى استقالته.