سلم شاب فلسطيني من الضفة الغربية يشتبه بأنه نفذ هجوم دهس ضد جنود اسرائيليين مساء السبت نفسه بعد ساعات، وقال للسلطات الإسرائيلية أنه كان حادثا مروريا.

وأصيب اربعة جنود اسرائيليين بإصابات طفيفة عند اصطدام سيارة فلسطينية بهم بالقرب من مدخل قرية حوسان الفلسطينية في الضفة الغربية يوم السبت.

وسلم السائق (21 عاما) نفسه لقوات الأمن خلال ليلة السبت الأحد. وتم نشر فيديو يظهر تسليم نفسه لجنود اسرائيليين عبر شبكات التواصل الإجتماعي.

وبحسب قناة “حداشوت”، قال السائق الفلسطيني أنه لم يقصد دهس الجنود وأنه كان حادثا.

وبحسب التقرير، السائق معروف لدى قوات الأمن، وتم اعتقال شقيقه قبل يومين.

ونشر عضو الكنيست يهودا غليك عبر صفحته في الفيسبوك بيان تلقاه من سكان قرية حوسان، سعوا فيه تفسير طريقة وقوع الحادث. وقال غليك انه تلقى البيان باللغة الانجليزية من “اصدقائه في حوسان” الذين طلبوا منه نشره.

“أفادت التقارير الأولية انه كان هجوم دهس ارهابي”، كتب السكان بخصوص الحادث. “هذا غير صحيح. فورا بعد الحادث، قدم السكان الفلسطينيون المحليون المساعدة للجنود واستدعوا سيارة اسعاف فلسطينية (…) السائق سلم نفسه للشرطة وقال انه كان حادثا وأنه كان يخشى أن يقوم الجنود بإطلاق النار عليه في حال بقائه”

“لقد حذرنا قادة الجيش من مخاطر مشي الجنود في وسط الشوارع المحلية. الشوارع مظلمة مع العديد من الإنحناءات الخفية والسائقين لا يبقون في مسالكهم، لذا هذا حادث كان من المرجح أن يقع”.

جندي اسرائيلي مصاب يصل مستشفى شعاريه تسيديك في القدس يعد اصابته بإصابات خفيفة في هجوم دهس مفترض بالقرب من قرية حوسان في الضفة الغربية، 23 يونيو 2018 (Hadas Parush/Flash90)

وقال السكان إنهم ابلغوا الجيش بالمشكلة بعد أن شهدوا جنودا كادوا أن يدهسوا في ساعات النهار. وفي ساعات الليل المسألة أخطر بكثير.

“من الأفضل أن يتم جمع المعلومات الضرورية قبل الاعلان أنه كان هجوما ارهابيا، عندما في الحقيقة انه ليس كذلك”، ورد في البيان.

وفي مساء السبت، قال الجيش ان جنود في الضفة الغربية اصيبوا بإصابات خفيفة عند محاولة سيارة دهسهم في هجوم دهس مفترض.

ووقع الحادث بالقرب من حوسان، في مفترق الخضر بالقرب من مستوطنة بيتار عليت في كتلة عتصيون بالضفة الغربية.

وتلقى الجنود المصابين عناية طبية اولية في موقع الحادث وتم بعدها نقلهم الى مستشفى شعاريه تسيديك في القدس لتلقي العلاج، قال الجيش.

قرية حوسان في الضفة الغربية، 25 نوفمبر 2013 (Nati Shohat/Flash90)

وفي وقت سابق من الشهر، احبط جنود اسرائيليون محاولة تنفيذ هجوم دهس في مدينة الخليل، جنوب الضفة الغربية. وحاول سائق السيارة دهس جنود في شارع يؤدي الى الحرم الابراهيمي، وبكنه قُتل برصاص الجنود، بحسب الجيش. وقال الجيش إن الفلسطيني حاول اولا دهس ضابط وجندي آخر بجرافة صغيرة.