سلم سائق حافلة من مدينة القدس الشرقية المحتلة مبلغ عشرة الاف دولار فقدها مسافر يهودي متشدد من مدينة بني براك شمال شرق تل ابيب الى الشرطة الاسرائيلية.

وقالت المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري ان “شرطة تل ابيب تسلمت مبلغ 10 الاف دولار من سائق باص عربي من حي بيت حنينا في القدس الشرقية يعمل على الخط الرقم 422 التابع لشركة +افيكيم+ من القدس في اتجاه مدينة بني براك”.

ومدينة بني براك شمال شرق تل ابيب يعيش فيها المتدينون المتشددون في اسرائيل.

واضافت الناطقة ان “السائق عثر على مبلغ المال عند انتهاء رحلته ووصوله الى مدينة بني براك، وكان احد المسافرين قد نسيه في الباص”.

وسلم السائق النقود للشرطة التي نشرت اعلان في صحيفة محلية. وبعد ذلك تسلمها صاحبها مثنيا على امانة السائق.

وقال السائق رمضان جمجوم (35 عاما) لوكالة فرانس برس “ان النقود كانت في رزمة مربوطة وسقطت من الراكب، ناديته لكنه لم يسمعني لانه كانت يتحدث عبر الهاتف الخليوي، وبعدها ذهبت وابلغت الشرطة وسلمتها المبلغ”.

واضاف “النقود لم تغرني، اعدتها لانها ليست مالي وتفرض علي اخلاقي وديني ان اعيدها لانني اريد الكسب بالحلال فقط”.

ولم يتسلم جمجوم اي مكافأة ولكنه حصل على شهادة شكر من شركته.

واعتبرت الشرطة ان “حادث اعادة النقود نادر الحصول وخصوصا ان الفقر ينتشر بكثرة في القدس الشرقية”.

ويسود التوتر مدينة القدس الشرقية المحتلة جراء التصعيد الاسرائيلي عبر اجراءات لتهويدها.

ومنذ تشرين الاول/اكتوبر 2015، اسفرت اعمال عنف في اسرائيل والقدس والاراضي الفلسطينية المحتلة عن مقتل اكثر من 294 فلسطينيا و47 اسرائيليا واميركيين اثنين واردنيين اثنين واريتري وسوداني وبريطاني بحسب تعداد لوكالة فرانس برس.