قال سائح إسرائيلي أن ضابط حدود تشيلي رسم عضو ذكري، وكتب “تحيا فلسطين” على جواز سفره.

وقال تال يعكوفي (25 عاما)، من روش هعاين، أنه تم تشويه جواز سفره قبل عامين عند عبوره إلى تشيلي من الأرجنتين، بحسب تقرير صحيفة “اندبندنت” الجمعة.

وظهرت تفاصيل الحادث هذا الأسبوع بعد أن نشر صحفي اسرائيلي صورة لجواز السفر عبر التويتر.

“من اللحظة الأولى، الرجل على الحدود كان عدائيا، ورمى جواز السفر بوجهي. وبعدها احتجزونا لساعة ونصف عمدا حتى تقدمنا”، قال يعكوفي للصحيفة. “لم يكن هناك أي سبب لهذا، فقط لأنني يهوديا”.

وقال يعكوفي للصحيفة أنه لم يلاحظ الرسمة الفظة أو النص حتى أربعة أو خمسة أيام بعد الحادث.

وبعد عودته إلى اسرائيل، اضطر يعكوفي طلب جواز سفر جديد، ما كلفه 1,230 شيكل (315$). ووفقا للقانون الإسرائيلي، في حالات تشويه الجواز، في بعض الأحيان يضطر المواطنين احضار أمر محكمة عند تقديم طلب لجواز سفر جديد. ومن غير المعروف إن كان على يعكوفي القيام بهذا.

ورفضت كل من السفارات الإسرائيلية والتشيلية في لندن التعليق على الحادث، بحسب الصحيفة.

وتذمر سياح إسرائيليين في الماضي من أجواء معادية لإسرائيل في أمريكا الجنوبية في الماضي. وفي شهر ديسمبر، تم نشر ملصقات مكتوب عليها “مقاطعة ضد السياحة العسكرية الإسرائيلية” في باريلوتشي، وهي مدينة شعبية عند السياح الإسرائيليين.