اكدت المصممة الاسترالية التي ابتكرت لباس البحر الاسلامي “البوركيني” عاهدة الزناتي الثلاثاء ان الجدل الناشئ عن قرار عدد من البلديات الفرنسية حظره ادى الى زيادة كبيرة في مبيعاته.

وقالت المصممة الزناتي التي تبلغ 48 عاما وتتخذ مقرا في سيدني لوكالة فرانس برس “هذا جنون”، مضيفة “الاحد تلقينا 60 طلبية عبر الانترنت كلها من افراد غير مسلمين”، مشيرة الى تلقي 10 الى 12 طلبية في العادة ايام الاحاد.

وفيما تعذر عليها تحديد عدد الطلبيات الواردة في الاسبوع الفائت اكدت تلقي رسائل دعم كثيرة منذ قرار عدة بلديات على الساحل الفرنسي منع هذا الزي على الشواطئ.

في منتصف الاسبوع اعرب رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس عن دعم قرار رؤساء البلديات، واغلبهم من اليمين، الذين اتخذوا قرار الحظر.

واوضحت الزناتي اللبنانية الاصل انها صممت البوركيني قبل 10 سنوات في سيدني كوسيلة اندماج تجيز للمسلمات الاستمتاع بالشاطئ.

وقالت ان “عددا كبيرا من اللواتي راسلنني من المصابات بسرطان الثدي، واوضحن انهن لطالما بحثن عن لباس مشابه”.