ضرب زلزال قوي بلغت قوته 6,2 درجات وسط شبه الجزيرة الايطالية الاربعاء عند نحو الساعة 3,30 (01,30 ت غ) وشعر به سكان روما، حسبما اعلنت هيئة المسح الجيولوجي الأميركية وصحافيون من وكالة فرانس برس.

وتم تسجيل مركز الزلزال على بعد 10 كم من بلدة نورتشا في منطقة أومبريا التي تبعد نحو 150 كيلومترا من روما، وفق ما اوضحت هيئة المسح الجيولوجي الاميركية التي اصدرت بيانها بتنبيه باللون الاحمر للاشارة الى اضرار محتملة للزلزال.

واشارت شهادات نقلتها وسائل الإعلام الإيطالية الى انهيار مبان في المنطقة التي ضربها الزلزال، من دون سقوط ضحايا.

واكد مسؤول في الدفاع المدني لشبكة “راي نيوز 24” التلفزيونية، ان الزلزال ادى الى تدمير مبان، لكنه لم يتحدث عن تسجيل اصابات.

وقال رئيس بلدية بلدة اماتريسي الصغيرة التي تبعد 40 كيلومترا الى الجنوب من نورتشا، لقناة “سكا تي جي 24″، ان بلدته دمرت جزئيا جراء الزلزال.

ونقلت “راي نيوز 24” عن احد سكان اركاتا، ان عددا من المباني قد دمر في هذه المدينة الصغيرة التي تبعد اقل من 25 كلم عن نورتشا. ولم يكن قادرا على تحديد ما اذا ادى الزلزال الى سقوط ضحايا في منطقته. واضاف ان “السكان عالقون في الساحة المركزية، وقد دمر عدد كبير من المباني”.

وتبعت الزلزال هزات ارتدادية عدة، بينها واحدة بلغت قوتها 3,9 درجات في مقاطعة بيروجيا، واخرى شعر بها سكان العاصمة الايطالية بعد ساعة من الهزة الارتدادية الاولى.

وقالت احدى سكان منطقة رييتي، بين روما وبيروجيا، لـ”راي نيوز 24″ انها خرجت من منزلها على غرار معظم السكان بعد ان شعرت بـ”هزة ارضية شديدة جدا”.

في 6 نيسان/ابريل 2009 قتل اكثر من 300 شخص في منطقة لاكويلا (وسط) جراء زلزال بلغت قوته 6,3 درجات.