ضرب زلزال عنيف بلغت قوته 7,1 درجات الثلاثاء العاصمة المكسيكية ومحيطها، متسببا بحالة هلع في صفوف سكان مكسيكو البالغ عددهم 20 مليونا وذلك في الذكرى 32 لزلزال عام 1985 المدمر.

وبحسب المركز الاميركي للرصد الجيولوجي فان قوة الزلزال بلغت 7,1 درجة على مقياس ريختر، في حين قال معهد الزلازل المكسيكي ان قوته بلغت 6,8 درجات.

واوضح المعهد ان مركز الزلزال يبعد سبعة كيلومترات غرب مدينة شيوتلا دي تابيا في ولاية بويبلا المجاورة للعاصمة، وعلى عمق 51 كيلومترا.

وافاد مراسل فرانس برس ان مبنى واحدا على الاقل انهار جراء الزلزال في حي روما.

وكانت السلطات المكسيكية اجرت صباح الثلاثاء تدريبا للسكان يحاكي حصول زلزال وكيفية التعامل مع كارثة مماثلة.

واعلن مطار العاصمة مكسيكو على حسابه على توتير تعليق انشطته.