ضرب زلزال في البحر الأحمر صباح الإثنين، وهز مباني في شبه جزيرة سيناء وفى ايلات في أقصى جنوب اسرائيل.

لم تتوفر أنباء عن وقوع إصابات أو أضرار ناتجة عن الزلزال الذي وقع حوالي الساعة 4:45 صباح الاثنين.

ووفقا للماسح الجيولوجي الأمريكي، وصلت الهزة الى قوة 5 درجات في سلم ريختر ومركزه في البحر الأحمر، 25 كلم شمال شرق دهب في سيناء، و100 كلم جنوب غرب ايلات.

وفي الشهر الماضي، ضربت هزة صغيرة جدا اجزاء في جنوب اسرائيل، وقال سكان مدينة عراد ومنطقة البحر الميت انهم شعروا بهزات خفيفة.

وقال المعهد الجيولوجي الإسرائيلي ان الزلزال كان صغيرا لدرجة انه لم يتمكن من قياسه في سلم ريختر، بحسب تقرير موقع “واينت”.

وورد انه كان يمكن الشعور في تأثيرات الزلزال حتى في القدس، ببعد حوالي 37 كلم عن منتجع عين جدي في البحر الميت.

وقبل الحادث، وقع الزلزال السابق في اسرائيل في شهر يوليو 2015، عندما ضرب زلزال بقوة 4.4 في سلم ريختر في انحاء البلاد. وذلك الزلزال أيضا كان مركزه في منطقة البحر الميت.

طلاب مدرسة يشاركون في تدريب هزة ارضية في القدس، 21 اكتوبر 2012 (Oren Nahshon/FLASH90)

طلاب مدرسة يشاركون في تدريب هزة ارضية في القدس، 21 اكتوبر 2012 (Oren Nahshon/FLASH90)

وتفع البلاد على الشق السوري الأفريقي، وهو شق في قشرة الكرة الأرضية يجري على طول الحدود بين اسرائيل والأردن، وهو جزء من الأخدود الأفريقي العظيم، الذي يمر من شمال سوريا إلى الموزمبيق.

وحذر الخبراء من امكانية وقوع زلزال ضخم في اسرائيل في المستقبل القريب، وبدأت الحكومة بتمويل مشاريع لتعزيز الأبنية ضد الزلازل.

وآخر زلازل ضخم ضرب المنطقة كان عام 1927، وكان بقوة 6.2 وأدى إلى مقتل 500 شخصا، وإصابة 700 آخرين.