قال زعيم حزب الله حسن نصرالله أنه “متفائلا” بعد تولي الرئيس الأمريكي “الأحمق” دونالد ترامب الحكم، ويقدم ما وصفه نصرالله بفرص جديدة للتنظيم اللبناني.

وأصدر نصرالله تصريحاته خلال خطاب متلفز تم بثه على قناة تنظيم حزب الله، المنار.

“لا ترامب ولا غيره من كل هؤلاء العنصريين يمسّوا بإيمان طفل من أطفالنا وشيوخنا”، قال. “نحن لسنا قلقين بل متفائلين لأن من يسكن في البيت الأبيض أحمق وهذا بداية الفرج”.

مضيفا: “ترامب كشف الوجه الحقيقي للإدارة الأمريكية البشعة والظالمة والعنصرية ونشكره على ذلك”.

الرئيس الامريكي دونالد ترامب يوقع مرسوم تنفيذي في المكتب البيضاوي، 30 يناير 2017 (Andrew Harrer/Pool/Getty Images)

الرئيس الامريكي دونالد ترامب يوقع مرسوم تنفيذي في المكتب البيضاوي، 30 يناير 2017 (Andrew Harrer/Pool/Getty Images)

وقد خصص زعيم التنظيم اللبناني معظم خطابه لمشاركة قوات حزب الله في الحرب الأهلية السورية.

تنظيم حزب الله يعرض معداته العسكرية في القصير، سوريا، نوفمبر 2016 (Twitter)

تنظيم حزب الله يعرض معداته العسكرية في القصير، سوريا، نوفمبر 2016 (Twitter)

“الاإنتصارات العسكرية في سوريا وآخرها انتصار حلب فتح الباب امام مصالحات داخلية في مساحة كبيرة من سوريا”، ادعى.

ويقاتل حزب الله الى جانب نظام الرئيس السوري بشار الأسد في محاولة للقضاء على المعارضة في الحرب الأهلية الدامية التي تجتاح البلاد منذ خمسة اعوام.

وتحالف دولي بقيادة الولايات المتحدة يدعم المعارضة المعتدلة في النزاع.

وأضاف نصرالله أن التنظيم الشيعي اللبناني يدعم المحاولات للوصول الى وقف اطلاق النار في سوريا.

“حزب الله وإيران تدعمان وقف اطلاق النار، المصالحة والحل السياسي في سوريا، بينما لا زالت بعض الدول العربية تدعم التدخل العسكري”، قال.