ادعى جزء من المسؤولين الروسيين أنه تم نشر وثيقة عسكرية سرية تظهر تصاميم لنظام سلاح غواصة نووية جديدة من قبل اثنين من محطات التلفزيون الرئيسية في البلاد، قال سكرتير الصحافة الرئاسية يوم الخميس.

لقطات لشريحة عرض تحت عنوان “نظام المحيط المتعدد 6″، تم تصويرها خلال اجتماع للدفاع بقيادة الرئيس فلاديمير بوتين في المدينة الروسيا سوكي.

“تم التقاط بعض الأسرار بالفعل من خلال عدسة الكاميرا”، قال ديمتري بيسكوف للصحفيين يوم الأربعاء، وفقا لوكالة الأنباء الروسية تاس. “لهذا السبب تم حذف اللقطات المصورة في وقت لاحق”.

قال بيسكوف أنه في حين أن الحكومة الروسية تتخذ الخطوات اللازمة لضمان عدم حدوث مثل هذا الخطأ مرة أخرى، انه لم يكن على علم بالاجراءات العقابية المشروعة ضد المسؤولين عن البث، ذكرت CNN.

“في المستقبل، سنتأكد من اتخاذ تدابير وقائية لعدم السماح لحدوث هذا مرة أخرى”، قال بيسكوف.

تصف شرائح العرض نظام الأسلحة “كمركبة ذاتية التشغيل تحت الماء”، أو قذيفة نسف سفن، مع القدرة على “ضمان افتعال ضرر كبير جدا” لقوات العدو، ذكرت التلفزيون الروسي. وفقا لموقع روسيا، إن احتجاز القذيفة “في منطقة ساحل العدو” قد يؤدي إلى “مناطق واسعة من التلوث الإشعاعي” والذي من شأنه أن يضمن عدم استخدام المنطقة “عسكريا واقتصاديا، أو في الأعمال التجارية أو لأي نشاط آخر لوقت طويل”.

في ضوء الوصف المفصلا بشكل ملحوظ لنظام الأسلحة على الشريحة المسربة، تكهنت بعض مواقع الانترنت ان لقطات الوثيقة المصنفة كانت في الواقع نشر متعمد للجمهور، وأن البث لم يكن، في الواقع، عن طريق الخطأ في النهاية.

تستند التكهنات أيضا على تصريحات بوتين خلال الاجتماع الأمني نفسه الذي انتقد فيه برنامج الدرع الصاروخي الجديد لحلف الناتو، حيث قال ان بلاده سترد على هذا البرنامج مع “نظم قادرة على اختراق أي نظام دفاع صاروخي”.