اعلنت روسيا الاثنين تعرض حرم سفارتها في دمشق للقصف، متهمة معارضي النظام السوري بهذا الامر ومطالبة بـ”تحرك ملموس”.

وقالت الخارجية الروسية في بيان ان “قذائف اطلقت على حرم سفارة روسيا في دمشق في 20 ايلول/سبتمبر قرابة الساعة التاسعة صباحا (6,00 ت غ) (…) من دون ان تخلف اضرارا”.

واضافت الخارجية في بيانها “نحن (…) ندين القصف الاجرامي للحضور الدبلوماسي الروسي في دمشق. وننتظر موقفا واضحا عن هذا العمل الارهابي من جميع اعضاء المجتمع الدولي، بما في ذلك الجهات الاقليمية الفاعلة”.

وتابع البيان ان “ما هو مطلوب ليس اقوالا فقط بل افعال ملموسة”، موضحا ان “قصف السفارة الروسية اتى من جهة (حي) جوبر، حيث يتواجد مسلحون معارضون للنظام”.

ولفتت الخارجية الروسية الى ان لهؤلاء المسلحين “رعاة خارجيين” مسؤولين عن تحركاتهم.

وسبق ان تعرضت السفارة الروسية في حي المزرعة في دمشق الى سقوط قذائف. ففي ايار/مايو قتل شخص بسقوط قذيفة هاون في مكان قريب. كما اصيب ثلاثة اشخاص بجروح عندما سقطت قذائف هاون ايضا في حرم السفارة في نيسان/ابريل.

وكانت الولايات المتحدة اعلنت ان روسيا ارسلت في الاونة الاخيرة قوات ومدفعية وطائرات الى سوريا ما اثار مخاوف من ان تكون موسكو تتحضر للقتال الى جانب القوات النظامية السورية.