في خطوة غير مسبوقة، اعلنت روسيا الخميس انها تعترف بالقدس الشرقية كعاصمة اسرائيل، ما يجعلها اول بلد في العلم يعترف بأي جزء من المدينة.

“نحن نؤكد التزامنا بالمبادئ التي صادقت عليها الامم المتحدة بالنسبة للحل الإسرائيلي الفلسطيني، ما يشمل مكانة القدس الشرقية كعاصمة دولة فلسطين المستقبلية. وفي الوقت ذات، علينا الذكر في هذا السياق اننا نعتبر القدس الغربية عاصمة اسرائيل”، قالت وزارة الخارجية في موسكو في بيان.

وتأتي خطوة موسكو المفاجئة بينما يدرس الرئيس الامريكي دونالد امكانية نقل السفارة الامريكية من تل ابيب الى القدس. ومن غير الواضح ما ادى الى قرار موسكو وإن كانت دول اخرى تحت نفوذها سوف تتبعها.

ورفض مسؤولون في القدس في بداية الامر التعليق على المسألة. “نحن ندرس المسألة”، قال الناطق باسم وزارة الخارجية عمانوئيل نحشون.

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين (من اليمين) ورئيس الوزراء الإسرائيلي بينيامين نتنياهو (من اليسار) يعقدان مؤتمرا صحفيا مشتركا بعد لقائهما في الكرملين في موسكو، 20 نوفمبر، 2013. (Kobi Gideon/GPO/Flash90)

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين (من اليمين) ورئيس الوزراء الإسرائيلي بينيامين نتنياهو (من اليسار) يعقدان مؤتمرا صحفيا مشتركا بعد لقائهما في الكرملين في موسكو، 20 نوفمبر، 2013. (Kobi Gideon/GPO/Flash90)

وفي الوقت الحالي لا زال غير واضح إن كانت الحكومة الإسرائيلية ترحب بالاعتراف بالقدس الغربية كعاصمتها، حيث انها تعتبر كامل المديمة عاصمتها الابدية الموحدة. والاعتراف بالجزء الغربي فقط قد يبدو كرفض لسيادة اسرائيل في الجزء الشرقي، الذي سيطرت عليه عام 1967 وقامت بعدها بضمه.

وقال البيان الروسي انها “تعتبر القدس الشرقية عاصمة دولة فلسطين المستقبلية”.