اعتبر الرئيس الإيراني حسن روحاني الخميس أن أولوية المجتمع الدولي في سوريا يجب أن تكون إيصال المساعدات الإنسانية وليس منع تحليق الطيران الحربي السوري.

وأعلن روحاني خلال مؤتمر صحافي “علينا جميعا التركيز على إيصال المساعدات إلى جميع من هم في حاجة إليها، وهو ما لا علاقة له بحظر الطيران”.

وكان وزير الخارجية الأميركي جون كيري طلب الأربعاء من روسيا إجبار نظام الرئيس السوري بشار الاسد على وقف تحليق طيرانه الحربي، بعدما تعرضت قوافل إغاثة تابعة للامم المتحدة لغارة جوية الاثنين كما تعرضت عيادة ميدانية للقصف الثلاثاء.

وقال روحاني، الذي تدعم بلاده نظام دمشق، إنه في حال حصل هذا الأمر “أنتم تساعدون الإرهابيين، أردتم ذلك أم لا”.

واعتبر الرئيس الإيراني أن ثاني الأولويات هي “محاربة الإرهاب بحزم”. وبحسب روحاني، فإن 60 في المئة من الأراضي السورية خاضعة لسيطرة الجماعات المتطرفة مثل تنظيم الدولة الإسلامية أو جبهة النصرة، الذين يتصرفون كـ”وحوش”.