طلب الرئيس الايراني حسن روحاني الاربعاء من رئيس السلطة القضائية اجراء محاكمة سريعة وفعالة للاشخاص الخمسين المتهمين بالضلوع في الهجوم على السفارة السعودية في طهران.

وجاءت الرسالة الموجهة الى اية الله صادق لاريجاني ونشرها على موقعه الالكتروني في اطار ازمة بين طهران والرياض بعد اعدام السعودية لرجل دين شيعي كان ينتقد النظام.

وطالب روحاني بان يعالج ملف الاشخاص المتهمين بحرق السفارة وملف الاشخاص الموقفين في هجمات مشابهة على القنصلية السعودية العامة في مشهد، وان لا يترك للنسيان.

وكتب روحاني “للمرة الاخيرة هذا النوع من الاعتداءات ضد امن البلاد والتي تشكل اهانة للسلطة يجب الا تتكرر من خلال معاقبة الذين قاموا بها وكذلك الذين اعطوا الامر للتحرك”.

وحسب مصادر قضائية فان 50 شخصا اعتقلوا من بينهم قادة الهجوم.