قال الرئيس الإيراني يوم الأربعاء أن بلاده لا تحتاج إلى سلاح نووي، وأن القنبلة لم تجعل من الدول الغربية أكثر أمنا.

في خطاب قتالي ألقاه في أصفهان، من أهم المدن الإيرانية وسط البلاد، قال حسن روحاني أن إيران هي “أمة مضحية وموحدة عظيمة”، ولذلك فهي ليست بحاجة إلى بناء قنابل نووية، بحسب ما ذكرت صحيفة “ذا غارديان”.

وتضم أصفهان عددا من مراكز البحوث ومنشآت تحويل اليورانيوم.

وهاجم روحاني إسرائيل، واصفا إيها بـ”المجرمة”.

وتسائل: “هل نجحتم بجلب الأمن لكم مع القنابل النووية؟ هل نجحتم في خلق الأمن لإسرائيل الغاصبة؟”

ولم يتطرق روحاني إلى المحادثات بين مجموعة القوى الغربية المعروفة بـ 5+1 وطهران.

وتشتبه الولايات المتحدة ودول أخرى تقوم بالتفاوض مع طهران منذ فترة طويلة بأن برنامج إيران النووي يهدف إلى الحصول على قدرة صناعة أسلحة نووية. بينما تصر طهران على أن مشروعها مكرس بالكامل لأغراض مدنية.

وسخر روحاني أيضا من فشل الولايات المتحدة بتوفير نظام رعاية صحي لكل مواطنيها.

بحسب مسؤول في وزارة الخارجية الأمريكية، سيلتقي وزير الخارجية الأمريكي جون كيري مع نظيره الإيراني جواد ظريف في ميونيخ، ألمانيا، يوم السبت لمناقشة المفاوضات النووية الجارية.

وتحدث المسؤول شريطة عدم الكشف عن اسمه لأنه غير مخول بمناقشة خطط كيري قبل الإعلان عنها رسميا.

ويأتي هذا اللقاء بين كيري وظريف مع اقتراب الموعد النهائي للتوصل إلى إطار اتفاق نووي بين الطرفين في شهر مارس. وكان كيري قد اجتمع بظريف في جنيف في شهر يناير.

ساهمت في هذا التقرير وكالة أسوشيتد برس.