أشعلت موجة الحر القياسية في إسرائيل حرائق غابات وتسببت في تأخير الرحلات الجوية، وأدت إلى زيادة حادة في حالات الجفاف والإغماء.

بلغت درجات الحرارة 42ºC في تل أبيب، 39ºC في حيفا، و37ºC في القدس يوم الأربعاء.

تم الإبلاغ عن حرائق في مرتفعات الجولان والقدس، وخارج بيت شيمش، وفي شمال الضفة الغربية.

في بلدة تل موند شمال تل أبيب، اشتعلت ثلاثة منازل بعد انفجار خزان للوقود، أفاد موقع يديعوت أحرونوت الإخباري. وذكر حريق آخر بالقرب من مافوئيم في النقب الشمالي.

حريق بالقرب من القدس، 27 مايو 2015 (courtesy Fire and Rescue Authority)

حريق بالقرب من القدس، 27 مايو 2015 (courtesy Fire and Rescue Authority)

تم الإبلاغ عن عدة حرائق صغيرة في القدس، بما في ذلك في حي رأس العامود والمنطقة الصناعية عطاروت. وتم إجلاء ستة أشخاص من تلك المناطق بإصابات خفيفة.

عشرون طاقم للإطفاء وأربع طائرات لمكافحة الحرائق واجهت حريق كبير حول بيت شيمش في غابة ناحال سوريك. أخلت قوات الأمن السكان من منازلهم في قرية روغليت، وتمكن رجال الإطفاء في وقت لاحق من توجيه النيران بعيدا عن المنطقة.

في شمال الضفة الغربية، خمسة عشر فرق إطفاء وست طائرات لمكافحة الحرائق حاولت إخماد حريق بالقرب من مستوطنة سلعيت.

حريق بالقرب من بيت شيمش (Courtesy Fire and Rescue Authority)

حريق بالقرب من بيت شيمش (Courtesy Fire and Rescue Authority)

تم الإبلاغ عن انقطاع الكهرباء في مدينة رعنانا وسط إسرائيل، على ما يبدو بسبب رياح قوية التي أسقطت خطوط كهرباء، وفقا لراديو إسرائيل.

وتحدثت تقارير عن تأخير في الرحلات في مطار بن غوريون الدولي بسبب إرتفاع درجة الحرارة. وتم نقل طفل رضيع إلى المستشفى بعد أن تُرك في السيارة لمدة ساعتين في بيتح تيكفا، ووُصفت حالته بالمستقرة، بحسب “واينت”.

وقالت سلطة الإطفاء والإنقاذ الإسرائيلية أنها وضعت 600 رجل إطفاء في حالة تأهب في مراكز في جميع أنحاء البلاد. ووضعت طائراتها الـ 12 في حالة تأهب أيضا، وطلبت من الجمهور الإمتناع عن إشعال حرائق لأي سبب في الخارج.

وقالت خدمات الأرصاد الجوية ليلة الأربعاء، أنه تم الإبلاغ عن مطر موضعي في عدة مواقع في جميع أنحاء البلاد.

ومن المتوقع أن تنكسر موجة الحر يوم الخميس مع عودة المتوسطات الموسمية، بحيث ستبرد الأجواء خلال عطلة نهاية الأسبوع.