تم رفض طلب إستخراج جواز سفر تقدمت به إمرأة (32 عاما) من تل أبيب مؤخرا لوزارة الداخلية لأنها تبدو عارية في الصورة.

وقامت ياعل إيلاني بدفع رسوم جواز السفر على الإنترنت وذهبت الأحد لتقديم الوثائق المطلوبة، ولكنها أُبلغت بعد ساعات قليلة بأنه تم رفض طلبها لإستخراج جواز سفر.

وقالت لها الموظفة في محادثة هاتفية، “الصورة ليست جيدة، عليك إحضار صورة ترتدين الثياب فيها”.

وقالت إيلاني لموقع القناة الثانية على الإنترنت، “قبل عامين إستخرجت بطاقة هوية وكنت أرتدي قميص ’سترابلس’ (بلا حمالات)”. وأضافت: “بما أنه تبقى لدي بعض صور جواز السفر أتيت بها اليوم. أنا حقا لست عارية في هذه الصورة”.

الموظفة أبلغتها أنه على الرغم مما تقوله، فإن الصورة غير مقبولة وأنها إذا أردات إستخراج زواج سفر قبل الرحلة القادمة، عليها العودة في اليوم نفسه بصور جديدة.

قواعد صور زواج السفر في وزارة الداخلية تتطلب “صورتين ملونتين حديثتين وأماميتين ومتطابقتين على خلفية فاتحة اللون وصلبة”.

وبحسب قواعد الوزراة فإن “صور في بزة نظامية أو صورة تمت طباعتها على كمبيوتر منزلي، أو صور ذات جودة منخفضة لن تُقبل”، وأن “جودة الصور التي يتم تقديمها على على مسؤولية من يقدمها”.

وقال إيلاني: “قالت لي أن الصورة تسيء لشرفي وإحترامي”، واصفة لهجة الموظفة بـ”السلطوية والتربوية”.

في النهاية أُجبرت إيلاني على إستخراج صور جديدة.

رد سلطة السكان والهجرة كان أن زواجات السفر هي وثائق رسمية صورها “يجدر… أن تكون محترمة ومناسبة”.

وجاء في بيان لها، “لا يظهر التعامل الصريح مع هذه المسألة في اللوائح لأننا نتوقع من الجمهور إستخدام المنطق السليم وتفهم أهمية المسألة – وإثباتا لذلك، نادرا ما يتم طرح هذه المسألة”.