تستمر شركة “أمازون”، عملاقة المبيعات عبر الإنترنت، ببيع قمصان وملابس أخرى تدعوا إلى “تحرير فلسطين”، بعد إزالة شركات “وولمارت” و”سيرز” لتلك الملابس من موقعها.

ويتم بيع الملابس عبر “امازون” من قبل متاجر أخرى، وهي تشمل القمصان، القبعات والدبابيس، بعضها عليها اعلام فلسطين والعديد منها عليها قبضة تمثل المقاومة.

وعلى أحد القمصان الذي يدعو الى “تحرير فلسطين”، مطبوع خارطة تغطي المساحة بين نهر الأردن والبحر المتوسط بأكملها.

وأعلنت شركة “سيرز” يوم الأربعاء أنها أزالت سلسلة الملابس التي تشمل هذه العبارة من موقعها. وكانت الثياب معروضة للبيع من قبل شركة ألمانية تُدعى Spreadshirt، وتشمل قمصانا بدون أكمام، وقمصان مع أكمام قصيرة وسترات بأغطية رأس والتي تحمل رسائل عدة مؤيدة للفلسطينيين.

قمصان مع شعار ’فلسطين حرة’ معروضة للبيع على موقع امازون (Screen capture: Amazon.com)

قمصان مع شعار ’فلسطين حرة’ معروضة للبيع على موقع امازون (Screen capture: Amazon.com)

وكان يتم بيع الألبسة عبر Sears Marketplace، الذي يوفر منصة لبائعي طرف ثالث لعرض منتجاتهم من خلال الموقع الذي تديره سيرز.

وتشمل التصاميم قبضة بألوان العلم الفلسطيني وشعارات مناهضة للإحتلال الإسرائيلي.

ووفقا لبيان صادر عن ناطق بإسم شركة “سيرز”، تم إزالة الملابس من الموقع بسبب الردود التي حصلت عليها الشركة.

“كان يتم بيع هذه الملابس من قبل بائع خارجي عن طريق دكان سيرز”، ورد في البيان، الذي تم ارساله الى وكالة جي تي ايه يوم الثلاثاء. “نظرا للردود التي حصلنا عليها، تم ازالتها”.

وأضاف البيان أن شركة “سيرز” شعرت أنه يتم “استهدافها بشكل غير عادل حول هذه المسألة”، نظرا لتوفر ملابس مشابهة للشراء من شركات أخرى، مثل “وولمارت” و”أمازون”.

قمصان مع شعار ’فلسطين حرة’ معروضة للبيع على موقع امازون (Screen capture: Amazon.com)

قمصان مع شعار ’فلسطين حرة’ معروضة للبيع على موقع امازون (Screen capture: Amazon.com)

وأشار بيان “سيرز” إلى كون الشركة “تخدم شريحة واسعة من المستهلكين في انحاء البلاد وأنحاء العالم”، وأن لديها 200 موظف في اسرائيل.

وتواجه شركة “أمازون” الإنتقادات أيضا لبيعها كتب تنفي المحرقة عبر موقعها.

وتشمل الكتب عناوين: “هل فعلا قتل 6 ملايين؟” بقلم ريتشارد هاردوود؛ “6 مليون: حقيقة أم خيال؟” و”أسطورة ابادة اليهود”.

وبعد الحصول على شكاوى، قامت الشركة في بداية الأمر بإزالة الكتب فقط من موقعها حيث نفي المحرقة غير قانوني، بما يشمل إيطاليا، فرنسا والمانيا. وبقيت الكتب متوفرة لفترة عبر موقع امازون البريطاني والأمريكي، ولكن يبدو أنه تم ازالتها.