نقلت الإذاعة الإسرائيلية عن وسائل إعلام لبنانية أن طائرات تابعة لسلاح الجو الإسرائيلي شوهدت تحلق على إرتفاع منخفض فوق جنوب وشرق لبنان صباح الأحد.

بحسب وكالة “النشرة” الإخبارية اللبنانية، تم رصد طائرات حربية إسرائيلية في سماء عدد من المواقع، من بينها في الشرق فوق منطقة بعلبك وسهل البقاع، وفي الجنوب فوق عرقوب ومزارع شبعا، حيت تلتقي الحدود اللبنانية-السورية مع هضبة الجولان.

وكان مسؤولون إسرائيليون قد حذروا من التواجد لعناصر إيرانيين ومن حزب الله، واستخدامهم لمواقع في الجولان السوري، تسيطر عليها بشكل جزئي قوات المتمردين، لمهاجمة إسرائيل.

في نهاية شهر يوليو، قُتل عدد من الاشخاص في غارة جوية نسبتها تقارير لإسرائيل على مركبة في هضبة الجولان السورية بالقرب من الحدود مع إسرائيل. وذكرت وسائل إعلام لبنانية أن ثلاثة الأشخاص قُتلوا في الغارة وأنهم ينتمون إلى ميليشيات تابعة لإيران، ولكن منظمة حقوقية قالت أن خمسة أشخاص قُتلوا في الهجوم، إثنين منهم من نشطاء حزب الله وثلاثة آخرين مقاتلين في مجموعات موالية للنظام السوري.

حزب الله اللبناني هو من أقرب الحلفاء للحكومة السورية وقام بنشر مقاتليه لدعم قوات الجيش النظامي ضد الثورة التي بدأت في شهر مارس عام 2011.

في شهر يونيو، نفت القناة الثانية الإسرائيلية تقارير تناقلتها وسائل إعلام لبنانية بأن مقاتلات إسرائيلية قامت بقصف منطقة قريبة من بلدة بريتال، ما أسفر عن وقوع إصابات في هجوم ضد حزب الله.

في بداية هذا العام، تحدثت أنباء عن قيام إسرائيل بشن غارة جوية ضد مجموعة من المقاتلين الإيرانيين وعناصر حزب الله، ما أسفر عن مقتل ستة أشخاص، من بينهم القيادي في حزب الله جهاد مغنية وجنرال إيراني.

ساهم في هذا التقرير طاقم تايمز أوف إسرائيل.