في ما يلي ابرز ردود فعل العالم على الضربات الصاروخية التي قامت بها ايران ضد قاعدتين يستخدمهما جنود اميركيون في العراق، قالت انها رد على مقتل الجنرال قاسم سليماني قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الايراني في ضربة جوية أميركية في بغداد الاسبوع الماضي.

فرنسا: دانت فرنسا الأربعاء الضربات الإيرانية داعية إلى “خفض التصعيد” في حين يتوقع صدور رد فعل عن الرئيس الأميركي في الساعات المقبلة.

وأعلن وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان في بيان “تدين فرنسا الهجمات التي نفذتها هذه الليلة إيران في العراق ضد مواقع للتحالف الذي يحارب داعش (…) الأولوية هي الآن أكثر من أي وقت مضى لخفض التصعيد. على دوامة العنف أن تتوقف”.

بريطانيا: دعا رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الأربعاء طهران إلى “خفض التصعيد بصورة عاجلة” مدينا الهجمات الإيرانية على قواعد للتحالف في العراق.

وقال جونسون أمام البرلمان “بالتأكيد ندين الهجوم على القواعد العسكرية العراقية التي تنتشر فيها قوات التحالف. على إيران أن تمتنع عن شن مثل هذه الهجمات الخطيرة والمتهورة وعليها العمل من أجل خفض التصعيد بصورة عاجلة”.

وكان وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب قال في وقت سابق “ندين هذا الهجوم على قواعد عسكرية عراقية تضم قوات للتحالف بينهم بريطانيون”. وعبر عن “القلق” إزاء “معلومات عن سقوط جرحى واستخدام صواريخ بالستية”.

المانيا: أعلنت وزيرة الدفاع الألمانية انيغريت كرامب-كارينباور أن ألمانيا تدين “بشدة الاعتداء” الايراني باطلاق صواريخ على قاعدتين تضمان جنودا اميركيين في العراق.

وقالت في حديث لشبكة “ايه ار دي” العامة “لقد تبين أنه من الضروري الآن ألا ندع هذه الدوامة تتفاقم أكثر”، موضحة أنه يعود “قبل كل شيء إلى الإيرانيين عدم التسبب بتصعيد جديد”.

من جهته قال ستيفن سيبرت المتحدث باسم المستشارة الالمانية انغيلا ميركل “كل الاطراف المعنية يجب ان تبدي الان ضبط نفس وان تنتقل من منطق التصعيد الى منطق الحوار”.

من جهته طلب وزير الخارجية الالماني هايكو ماس ايضا من طهران “التخلي عن أي تحرك يمكن ان يؤدي الى تصعيد جديد”.

وأضاف “نحن على اتصال منذ ايام مع كل الاطراف” بهدف تهدئة التوتر.

حلف الاطلسي: دان الامين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ الأربعاء اطلاق إيران صواريخ على قواعد عراقية تنتشر فيها القوات الأميركية.

وكتب في تغريدة “أدين الهجوم الإيراني بالصواريخ على القوات الأميركية والتحالف في العراق. الحلف الاطلسي يدعو إيران إلى الامتناع عن تصعيد العنف أكثر”. وقال ضابط في الحلف إن لا إصابات في صفوف القوات التي تقوم بمهمة تدريب في العراق.

اسرائيل: حذر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو من أن إسرائيل ستوجه “ضربة مدوية” في حال تعرضت لهجوم من قبل عدوها الرئيسي إيران، وذلك عقب تصاعد التوتر إثر مقتل الجنرال سليماني في ضربة أميركية في بغداد.

وقال نتانياهو خلال مؤتمر عقد لمنتدى السياسات “كوهيليت” في القدس “سنوجه ضربة مدوية لأي طرف يهاجمنا”.

الصين: دعت الصين الى “ضبط النفس” بعد الهجمات التي شنتها ايران على قاعدتين يستخدمهما جنود أميركيون في العراق.

وقال الناطق باسم الخارجية الصينية غينغ شوانغ للصحافيين انه “ليس من مصلحة أي طرف ان يتفاقم الوضع في الشرق الاوسط بشكل اضافي”.

الاتحاد الاوروبي: اعتبر وزير خارجية الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل أن الضربات الإيرانية على قاعدتين عسكريتين في العراق تتمركز فيهما قوات للتحالف بينها قوات أوروبية، “مثال جديد على التصعيد”.

وقال بوريل في بروكسل “الهجمات الصاروخية الأخيرة على قاعدتين في العراق تستخدمهما القوات الأميركية والتحالف، بينها قوات أوروبية، مثال جديد على التصعيد والمواجهة المتزايدة”. وحذر من أنه “ليس من مصلحة أحد مفاقمة دوامة العنف”.