قال الشاباك في بيان صدر يوم الأربعاء أن رجلًا في منتصف العمر حاول مرارًا العبث بخطوط الغاز وتفجير مبان سكنية في الأحياء اليهودية جيلو وأرمون هنتسيف في القدس.

واعترف عويسات أثناء التحقيق الذي أجري معه في الشاباك بأنه استوحى فكرته من حادث انهيار عمارة سكنية في حي جيلو في أورشليم القدس نتيجة انفجار اسطوانة غاز مما أدى إلى مقتل ثلاثة أشخاص في شهر يناير الماضي . “وعلى هذه الخلفية قرر عويسات تنفيذ هجوم بناء على هذا السيناريو بهدف التسبب في انهيار عمارة وقتل سكانها اليهود.” وفقًا لبيان الشاباك.

وفقًا للشاباك فإن عويسات، 49 عامًا، وصل في 23 فبراير إلى شارع أليكسندر روبوفيتش في حي أرمون هاناتسيف في القدس وقام بإتلاف أنابيب الغاز، بهدف اشعال حريق وتفجير المبنى.

بعد عدة أيام، في بداية شهر مارس، حاول القيام بذلك مرة أخرى في أرمون هناتسيف وجيلو. وبالرغم من أنه في إحدى المرات ترك شمعة إلى جانب أنابيب الغاز في المبنى، فإن النيران لم تشتعل ولم تتسبب بأية أضرار.

عزيز عويسات (مقدمة من شين بيت)

عزيز عويسات (مقدمة من شين بيت)

وتم اعتقال عويسات في شهر مارس، واعترف أيضًا بتنفيذ هجوم في شهر نيسان 2012 خارج بوابة دمشق في البلدة القديمة في القدس، حيث قام بالاعتداء على يهودي حاريدي بالبلطة وأصابه بجراح طفيفة. ولا زال التحقيق مع عويسات مستمرًا وفقًا للشاباك.