اتُهم رجل (76 عاما) من مدينة بات يام في ضواحي تل أبيب الخميس بقتل زوجته بواسطة مطرقة لإزعاجها له خلال مشاهدته لمباراة كرة مضرب على التلفاز.

وقالت النيابة العامة للمحكمة المركزية في تل أبيب بأن الجريمة وقعت بينما كان مويسي بينياشفيلي يشاهد بطولة أستراليا المفتوحة للتنس على التلفاز في 31 يناير، عندما قامت زوجته مالكا بإزعاجه في لحظة حاسمة من المباراة، وفقا لما ذكرته القناة 2.

عندها قام المتهم بالتوجه إلى المطبخ وتناول لوح تقطيع خشبي وضربها على رأسها عدة مرات بالقرب من شباك مفتوح في شقة الزوجين.

سمع مارة وجيران صرخات الزوجة وقاموا بإبلاغ الشرطة وصرخوا على بينياشفيلي مطالبين إياه بالتوقف ولكن من دون جدوى.

في لحظة معينة نجحت مالكا بإنتزاع لوح التقطيع من زوجها ورميه من النافذة، عندها قام المشتبه به بأخذ مطرقة وضرب رأسها بقوة بها، بحسب القناة 2.

تم إعتقال بينياشفيلي عندما دخلت الشرطة الشقة، كما جاء في لائحة الإتهام. سيارة إسعاف تابعة لمنظمة نجمة داوود الحمراء قدمت الإسعاف الأولي لمالكا ولكنها توفيت متأثرة بجراحها بعد 3 أيام في مستشفى في تل أبيب.

وتطالب النيابة العامة برفض الإفراج عن بينياشفيلي بكفالة.