دخل رجل تركي منطقة الخطر في الشهر الماضي عندما قاد سيارته من غير قصد إلى داخل مدرج طائرات في مطار أنقرة بعد خلط سيارته بسيارة رئيس البلاد.

الرجل البالغ من العمر (63 عاما)، هبط في مطار “إيسنبوجا” في العاصمة التركية ودخل سيارة مرسيدس سوداء مستأجرة وبدأ بقيادتها خارج المطار، بحسب ما ذكرت صحيفة “حرييت” التركية.

وسلك الرجل منعطفا خاطئا ووصل إلى بوابة مخصصة للرئيس رجب طيب أردوغان. ويبدو أن الأمور اختلطت على الشرطي الواقف على البوابة أيضا والذي سمح له بدخول المدرج.

السائق المرتبك دخل بسيارته إلى مدرج الطائرات، ما اضطر المراقبين الجويين إلى تحويل مسار الطائرات. كإجراء وقائي، قام الرجل بتشغيل أضواء الإنذار.

وقال لأمن المطار بعد إعتقاله، “بداية أعجبت بالطريق السريع، بعد ذلك أدركت أنه مدرج طائرات”، وقال أن مرضه السكري هو الذي تسبب له بهذا الإرتباك، بحسب صحيفة “حرييت”، وتم إطلاق سراحه في وقت لاحق.

وتم إبعاد الشرطي الذي قام بفتح البوابة عن عمله بشكل مؤقت إلى حين التحقيق في الحادث.

وقالت الشرطة، “لقد إعتقدنا أنها مركبة رسمية”.