نجح رجل ألماني بإسترداد حاسوبه الشخصي بعد مطاردة خنزير بري أخذ كيس أمتعته وفر هاربا.

وتُظهر الصور المنشورة على وسائل التواصل الاجتماعي الرجل العاري وهو يركض خلف خنزير مع خنانيصه، ما اثار ضحك المستجمين المتواجدين في “تويفلزي” في برلين، أو بحيرة الشيطان.

وكتبت أديل لانداور، الممثلة والمدربة التي قالت إنها التقطت الصور، أن الخنازير أكلت أولا من بيتزا احد المستجمين قبل أخذ الكيس.

وقالت أنه عندما أدرك صاحب الكيس ما حدث، “أعطى كل ما لديه” واستعاده.

وأضافت: “عندما عاد ومعه الكيس الأصفر في يده صفقنا جميعا وهنأناه على نجاحه”.

وقالت لانداور إنها عرضت على الرجل الصور التي التقطتها في وقت لاحق و”ضحك بصوت عال وسمح لي بنشرها”.

وتنتشر الخنازير البرية في الغابات حول برلين ويمكن رؤيتها أحيانا وهي تمر عبر حدائق المدينة بحثا عن الغذاء.

وفي إسرائيل تجتاح الخنازير البرية مدينة حيفا أيضا، وتدخل منذ فترة طويلة إلى المدينة في شمال إسرائيل ليلا بحثا عن الغذاء والماء. لكن السكان يقولون في الأشهر الأخيرة إنها أصبحت أكثر جرأة، وبدأت بسد الطرق، حفر الحدائق العامة وقلب صناديق القمامة الكبيرة.

ساهم طاقم تايمز أوف اسرائيل في اعداد هذا التقرير.