أصيبت امراة إسرائيلية خلال سفرها في مركبتها على الطريق السريع رقم 60 عندما تعرضت سيارتها للرشق بحجر، وورد أنها تعرضت بعد ذلك لهجوم من قبل مواطن أردني صباح الجمعة.

الشابة في منتصف سنوات العشرين من عمرها كانت تقود سيارتها على الطريق السريع بين الشمال والجنوب، جنوبي بحيرة طبريا، عندما تم رشق مركبتها بحجر قبل أن تصطدم بحاجز حماية.

بعد أن توقفت المركبة، قفز رجل من بين الشجيرات وقام بالإعتداء عليها، كما يبدو في محاولة لإخراجها من المركبة، كما قالت الشرطة.

ظهور أحد المارة في المكان دفع المشتبه به إلى الفرار. بعد حوالي ساعتين من المطاردة، قام عضو في فريق مهام أمنية قريب بإطلاق النار على المشتبه به في ساقه. بعد ذلك ألقت الشرطة القبض على الرجل، الذي ورد أنه مواطن أردني في منتصف سنوات العشرين من العمر.

وتعاني الشابة من إصابات طفيفة في حين أصيب المشتبه به بجروح ما بين متوسطة وخطيرة، بحسب “نجمة داوود الحمراء”. وتم نقل كلاهما إلى مستشفى “بوريا”، القريب من طبريا، لتلقي العلاج.

وتحقق السلطات الإسرائيلية لتحديد كيف نجح الرجل في اجتياز الحدود إلى داخل الأراضي الإسرائيلية. ولم يتضح على الفور دوافع الهجوم.

وقامت الشرطة الإسرائيلية بفتح تحقيق في الحادثة.