نفت القاضية والمدعي العام المتهمان بالتواطؤ في قضية تخص رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ارتكاب أي مخالفة ويتعهدان المحاربة من أجل البقاء في مناصبهما.

ويبدو أن رسائل نصية عبر تطبيق “واتساب” صدرت يوم الأحد تظهر القاضية رونيت بزنانسكي كاتس، وعيران شاخام شافيت، المستشار القانوني لهيئة الاوراق المالية الإسرائيلية، ينسقان مواقفهما قبل جلسة تمديد اعتقال مشتبه بهم في قضية فساد بيزك.

وتمت إدانة التواطؤ المفترض فورا وتعليق عملهما حتى اجراء جلسات للجان تأديبية، واستغل سياسيون ومحللون الرسائل كدليل على الفساد داخل النظام القضائي.

ويتوقع صدور نتائج المراجعة التأديبية لكل من القاضية والمحامي يوم الثلاثاء.

وورد أن كل من بوزنانسكي كاتس وشاخام شافيت قالا إن هدف الرسائل لم يكن التواطؤ، بل انها كانت الطريقة الوحيدة لتبادل المعلومات اللوجستية قبل جلسة تمديد الإعتقال.

المحقق في هيئة الأرواق المالية الإسرائيلي عران شاحام شافيط (لقطة شاشة YouTube)

وقال مصدر مقدر من القاضية للقناة العاشرة أنها عادت بعد عطلة طويلة، و”اضطرت تنسيق اوقات الجلسات عبر هاتفها بدون مساعدة موظف أو سكرتير”.

“لا يوجد لدى القاضية ما تخفيه ويكفي قراءة المحادثة بأكملها من اجل الحصول على صورة كاملة”، قال المصدر. “كان لدى الشرطة وهيئة الاوراق المالية اراء مختلفة وممثل هيئة الأوراق المالية كان فقط يبلغها بهذه الآراء”.

ووفقا لقناة “حداشوت”، قالت بوزنانسكي كاتس أنه “بينما تصرف بشكل غير صحيح، هذا لا يقترب ابدا من [المخالفة] الاخلاقية”.

شاؤول إلوفيتش يصل إلى جلسة للبت في طلب تمديد اعتقاله في القضية 4000 في محكمة الصلح في تل أبيب، 22 فبراير، 2018. (Flash90)

وفي محادثة عبر “واتساب” حصلت عليها القناة العاشرة، قال شاخام شافيت لبوزنانسكي كاتس يوم الاحد ان الادعاء سوف يسعى الى اطلاق سراح بعض المشتبه بهم في القضية، التي تدور حول شبهات بأن وزارة الاتصالات اتخذت قرارات تنظيمية تخدم مصالح شركة بيزك مقابل تغطية إيجابية لنتنياهو في موقع والا. وبيزيك ووالا تابعان لشاؤول ايلوفيتش، الذي اعتقل ضمن القضية مع زوجته، نجله ومسؤولون آخرون في بيزك.

“حاولي أن تتظاهري بأنك متفاجئة في المحكمة”، كتب شاخام شافيت.

“أنا اتمرن على وجهي المتفاجئ”، ردت بوزنانسكي كاتس.

وفي محادثة أخرى، كتب شاخام شافيت أنه بخصوص المشتبهين “[المديرة التنفيذية لبيزك] ستيلا [هاندلر] وإيريس [ايلوفيتش، زوجة شاؤول]، سوف نطلب بضعة ايام اضافية غدا. سوف يطلبون ثلاثة ايام، ولكن يمكنك بالتأكيد اعطاء يومين”.

“انت تستمر بكشف كل شيء لي وسأضطر أن اتظاهر بأنني متفاجئة جدا”، ردت بوزنانسكي كاتس، على ما يبدو بمزاح.