انضمت نائبة رئيس بلدية القدس راحيل عزاريا لحزب (كولانو) قبل إنتخابات مارس 2015، أعلن مؤسس الحزب موشيه كحلون يوم الثلاثاء.

“راحيل معنا لأنها تدرك، كما ندرك نحن، أنه أينما تتجه، سوف تصادف الإحتكارات وكتل القوة”، قال كحلون خلال مؤتمر صحفي بالقدس بينما كان يقدم عزاريا.

وقالت عزاريا أنها انضمت لقائمة كحلون، لأنه “يعرف كيف يحدث التغييرات، يعمل الكثير لصالح المواطنين في إسرائيل، وهو يعلم كيف يحسن حياة المواطنين اليومية”.

عزاريا هي رئيسة حزب “يروشالميم” في بلدية القدس، وكانت في الماضي مديرة “مافوي ساتوم”، جمعية غير ربحية تساعد نساء ممنوعة من الطلاق على يد أزواجهن. في بلدية القدس، عزاريا مسؤولة عن ملف التعليم وملف حقوق النساء.

تم انتخاب عزاريا للبلدية أول مرة عام 2008، وكانت مسؤولة عن ملف التعليم بالطفولة المبكرة، وملف المجالس المحلية في أول دورة لها. تم انتخابها من جديد عام 2013 وتعيينها نائبة رئيس البلدية.

عزاريا تقود النضال ضد عزل النساء عن الساحة العامة في إسرائيل، ومعروفة عالميا كنسوية يهودية ارثوذكسية.

خلال عملها كرئيسة حزب (يروشالميم)، قدمت عزاريا مشروع “الكاشروت الإجتماعي”، الذي يهدف تحويل شهادة الكوشر للطعام مسألة ثقة بين بائع الطعام والمستهلك. في موقعه، يقول حزب يروشالميم أن المشروع سوف يدخل المنافسة لسوق الكوشر. ويهدف المشروع أيضا لنزع التحكم على شهادات الكوشر من الحاخامية الكبرى في إسرائيل، التي هي الجسم الوحيد في البلاد بالوقت الحالي الذي يستطيع تعريف الطعام ككوشر.

تسكن عزاريا في حي قطمون في القدس مع زوجها وأربعة أطفالها. حصلت على كل من اللقب الأول في علم النفس واللقب الثاني في حل النزاعات من الجامعة العبرية في القدس.

أعلن كحلون، وزير سابق في الليكود، سابقا عن هوية ثلاثة أعضاء آخرين في قائمته في الماضي: الوزير السابق للولايات المتحدة ميخائيل اورن، الفائز بجائزة إسرائيل ايلي الالوف، ويفعات ساشا-بيتون، نائبة رئيس بلدية كيريات شمونة سابقا.