من المقرر أن يصل ستيفن هاربر، رئيس الوزراء الكندي المؤيد لإسرائيل بقوة، إلى إسرائيل بعد ظهر اليوم الاحد، في زيارة رسمية أولى له إلى الشرق الأوسط، وأول زيارة يقوم بها رئيس وزراء كندي منذ أكثر من عشر سنوات.

وأكد هاربر دعمه لإسرائيل في بيان صحفي صدر عن مكتبه حول الرحلة، والذي استخدمت فيه صيغة “دولة إسرائيل اليهودية”، وهي الصيغة التي يطلب رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو من السلطة الفلسطينية الإقرار بها كواحد من الشروط الإسرائيلية للتوصل الى اتفاق سلام. كما ذكر في بيان صحفي، في قسم يناقش اجتماعات هاربر المقرر مع القادة الفلسطينيين خلال الرحلة، “تدعم كندا جهود السلطة الفلسطينية لبناء المؤسسات والبنية التحتية اللازمة لقيام دولة فلسطينية قابلة للحياة المنشأة من خلال اتفاق عن طريق التفاوض مع دولة إسرائيل اليهودية”.

ومن المقرر أن تستمر هذه الزيارة إلى المنطقة ستة أيام، وسيزور هاربر خلالها إسرائيل لمدة أربعة أيام، وهي الفترة التي قال انه سوف يجتمع فيها مع نتنياهو والرئيس شمعون بيريز لمناقشة إمكانيات زيادة التجارة وتعزيز العلاقات بين البلدين كما ذكر بيان صحفي صادر عن مكتب هاربر. على جدول الأعمال ايضًا عملية السلام الإسرائيلية الفلسطينية الجارية، والتهديد النووي الإيراني وعدم الاستقرار في سوريا.

لاتمام القراءة باللغة الكليزية إضغط هنا