هبط رئيس هيئة أركان الجيش الإسرائيلي غادي آيزنكوت في الولايات المتحدة لزيارة في العاصمة الأمريكية ليلة الخميس، بحسب ما أعلن الجيش.

خلال زيارته، سيلتقي آيزنكوت بمسئولي دفاع ومسئولين عسكريين أمريكيين لمناقشة “التعاون العسكري في مواجهة التحديات الدفاعية الهامة في المناطق المختلفة في الشرق الأوسط”، بحسب ما جاء في بيان الجيش.

خلال مكوثه في العاصمة واشنطن، سيحل آيزنكوت ضيفا على رئيس هيئة الأركان المشتركة الأمريكية جوزيف دانفورد.

ومن المتوقع أن تركز المحادثات على تجدد المعارك في جنوب غرب سوريا، حيث بدأت قوات الرئيس السوري بشار الأسد، بمساعدة روسيا، بهجوم ضد مجموعات المتمردين في محافظة درعا، ما يهدد بنزوح عشرات آلاف السكان إلى الحدود الإسرائيلية والأردنية.

بالإضافة إلى ذلك، من المرجح أن يناقش الجنرالات ترسخ إيران العسكري في المنطقة، وخاصة في إطار حملة درعا، ما قد يضع قوات الجمهورية الإسلامية والميليشات المدعومة منها بالقرب من الحدود الإسرائيلية، وهو ما تعتبره القدس غير مقبول.

خلال وجود آيزنكوت خارج البلاد، سيحل محله نائبه أفيف كوخافي، بحسب الجيش.

وفقا لبروتوكول الجيش، رفض الجيش تحديد موعد عودة رئيس هيئة الأركان من واشنطن.

المرة الأخيرة التي قام بها آيزنكوت في زيارة عمل إلى واشنطن كانت في أكتوبر 2017، عندما شارك في المؤتمر السنوي الثاني لرؤساء هيئات الأركان، الذي نظمه دانفورد.