قال رئيس هيئة الاركان العامة بالجيش الروسي فاليري غيراسيموف الخميس ان روسيا تعتزم تقليص قواتها في سوريا بحلول نهاية العام الجاري مع اقتراب انجازها مهامها هناك.

وردا على سؤال صحافيين حول ما اذا كانت روسيا ستبدأ تقليص قواتها في سوريا بحلول نهاية العام، اوضح غيراسيموف “على ما يبدو، نعم.. (سيتم ذلك) بعد الانتهاء من المهام. هناك عدد قليل جدا من المهام العسكرية المتبقية، وبطبيعة الحال سيتخذ هذا القرار القائد الأعلى” للقوات المسلحة.

وردا على سؤال اخر حول ما اذا كان تقليص القوات سيكون كبيرا، قال غيراسيموف “سوف ننظر إلى الوضع”، مضيفا “بالتأكيد سيكون كبيرا”، من غير ان يتضح ما اذا كان هذا التقليص الكبير سيتحقق هذا العام او بموعد لاحق.

من جهة اخرى اشار غيراسيموف الى انه سيتم الإبقاء على قاعدتين في سوريا، قاعدة حميميم وقاعدة الإمداد بطرطوس.

واعلن الكرملين الخميس انه يبذل جهودا مكثفة لتنظيم اجتماع في روسيا بين النظام السوري والمعارضة.

والاربعاء أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال قمة في سوتشي (جنوب غرب) مع نظيريه التركي رجب طيب اردوغان والايراني حسن روحاني الاتفاق على مبادرة لعقد “مؤتمر الحوار الوطني السوري” الهادف الى جمع النظام والمعارضة.

لكن العديد من الشكوك لا تزال تحيط بهذه المبادرة فيما بقي اردوغان حازما برفضه مشاركة الفصائل الكردية التي تسيطر على قسم من شمال سوريا، في اي تسوية.