افادت وسائل اعلام اميركية عدة السبت ان رئيس مجلس ادارة مجموعة اكسون موبيل النفطية العملاقة ريكس تيلرسون الذي تربطه علاقات اعمال وثيقة مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مرشح لتولي منصب وزير الخارجية، حتى ان شبكة “ان بي سي” اكدت ان دونالد ترامب اختاره فعلا.

ونقلت الشبكة السبت عن مصدرين قريبين من الفريق الانتقالي ان الرئيس المنتخب اختار تيلرسون وزيرا للخارجية على ان يكون مساعده جون بولتون، السفير الاميركي الاسبق لدى الامم المتحدة في عهد جورج دبليو بوش.

لكن المصدرين اكدا ان لا شيء مؤكدا حتى الاعلان الرسمي للتعيين الذي سيتم على الارجح الاسبوع المقبل.

بدورها، اكدت صحيفة وول ستريت جورنال ان تيلرسون (64 عاما) هو الاوفر حظا لرئاسة الدبلوماسية الاميركية استنادا الى مسؤولين قريبين من ترامب.

واضافت الصحيفة الاقتصادية ان تيلرسون الذي يدير اكسون موبيل منذ 2004 سيلتقي ترامب مجددا خلال نهاية الاسبوع.

والجمعة، اعلن فريق ترامب ان الرئيس السابق لبلدية نيويورك رودي جولياني سحب ترشيحه طوعا، ما يفسح المجال امام خصومه وبينهم المرشح الجمهوري الاسبق للبيت الابيض في 2012 ميت رومني.

ولاكسون موبيل انشطة في مجالي النفط والغاز في اكثر من خمسين بلدا، ووقعت خصوصا شراكات مع شركة روسنفط الروسية التي تملكها الدولة منذ 2011.

وفي 2012، قلد بوتين تيلرسون وسام الصداقة.

ويقول الاعلام الاميركي ان العقود التي وقعتها المجموعة مع روسيا قد تبلغ عائداتها 500 مليار دولار.

ويعكس الاختيار المحتمل لتيلرسون التوجه الذي اعلنه ترامب لجهة تحسين العلاقات بين واشنطن وموسكو.