اجرى الرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس مكالمة هاتفية بالرئيس الاميركي دونالد ترامب السبت طلب منه خلالها دعم خطة السلام بين الحكومة الكولومبية والقوات الثورية المسلحة في كولومبيا (فارك)، بحسب ما قال الرئيس الكولومبي على تويتر.

ووصف سانتوس في سلسلة من التغريدات محادثته مع ترامب بانها “مثمرة”.

وقال ان ترامب “اعرب عن دعمه للسلام ورغبته في الحفاظ على افضل العلاقات مع كولومبيا”.

واضاف انه طلب من ترامب دعم المصادقة على خطة السلام الكولومبية في الكونغرس الاميركي. واشار الى ان ترامب “قال انه مهتم جدا وسيتولى هذه القضية شخصيا”، لافتا الى انه دعاه لزيارة البيت الابيض.

واستمرت المكالمة 25 دقيقة، بحسب مكتب سانتوس.

وتعهدت واشنطن تقديم مبلغ 450 مليون دولار لدعم تطبيق خطة السلام الموقعة في تشرين الثاني/نوفمبر بين الحكومة الكولومبية وحركة فارك لانهاء النزاع المستمر منذ 52 عاما.

وفاز سانتوس بجائزة نوبل للسلام لجهوده في التفاوض لانهاء النزاع المسلح في كولومبيا الذي بدأ في ستينات القرن الماضي، وشاركت فيه نحو ثلاثين حركة تمرد يسارية متطرفة او ميليشيات شبه عسكرية يمينية متطرفة وقوات الامن ما اسفر عن سقوط 260 الف قتيل على الاقل وفقدان اكثر من ستين الفا ونزوح 6,9 ملايين شخص.