جي تي ايه – وصفت بلدية مرسيليا الفرنسية مدينة تل أبيب بأنها جزء من “فلسطين السابقة” في رسالة رسمية إلى أحد سكانها الذي ولد في المدينة الإسرائيلية.

ووقع رئيس البلدية جان كلود جودان على الرسالة التي تم إرسالها في 5 فبراير، حيث أبلغ احد السكان بأنه مسجل في القائمة الانتخابية للمدينة. وتم إدراج مكان ميلاده باسم “تل أبيب – فلسطين السابقة”.

واتصل المكتب الوطني لليقظة ضد معاداة السامية بسلطات المدينة الأسبوع الماضي طالبا إجراء تصحيح. وقالت المجموعة في بيان إن البلدية أبلغتها أن الوصف قد تم نقله من سجلات تخص المعهد الوطني للإحصاء والدراسات الاقتصادية أو وزارة الخارجية الفرنسية.

وتأسست مدينة تل أبيب في عام 1909 في ما كان آنذاك جزءا من الإمبراطورية العثمانية. وبعد الحرب العالمية الأولى، كانت تل أبيب من بين المستوطنات اليهودية والعربية التي أصبحت جزءا من تفويض عصبة الأمم لفلسطين تحت إشراف المملكة المتحدة.

صورة توضيحية لتب أبيب في الليل، 29 اغسطس 2016 (Miriam Alster/Flash90)

في عام 1947، كانت تل أبيب جزءا من إسرائيل التي وضعتها الأمم المتحدة، خليفة لعصبة الأمم، في خطة التقسيم الخاصة بأراضي الدولة. وقبلت المؤسسة اليهودية بقيادة ديفيد بن غوريون التقسيم، لكن قادة الدولة العربية المنصوص عليها في الخطة رفضوها وشنوا حربا ضد السكان اليهود. وفي عام 1948، تحول ذلك إلى صراع عسكري بين دولة إسرائيل المنشأة حديثا والجيوش العربية.

وانتصرت إسرائيل واستولت على مساحات شاسعة من الأراضي.