عمدة لندن صادق خان، أول رئيس بلدية مسلم للمدينة الرأسمالية الأوروبية، تلقى رسائل معادية للسامية منذ قوله أنه لن يدعم جيريمي كوربين في انتخابات رئاسة حزب العمل.

اقترحت العديد من الرسائل أنه تأثر من اليهود، ذكر الموقع الإخباري Jewishnews.uk ومقره لندن.

رئيس البلدية “يقضي وقته في كتابة مقالات لمساعدة أسياده في تل أبيب”، قرأت إحدى التغريدات.

“من يملك @صادق خان؟” قرأت أخرى، والتي تضمنت صورة لخان يرتدي قبعة “كيبة” وهو يأكل الـ”متساه” في احتفال للجالية اليهودية.

في الأسبوع الماضي، صرح خان عن دعمه لأوين سميث، الذي كان عضوا البرلمان منذ عام 2010، وهو منافس كوربين الوحيد لقيادة الحزب. سميث عمل سابقا كمنتج إذاعي وتلفزيوني لهيئة الإذاعة البريطانية.

خان، عضو حزب العمل، كتب افتتاحية نشرت يوم السبت في صحيفة الجارديان يدعم فيها سميث. وقال في الصحيفة اللندنية اليومية أنه إن بقي كوربين زعيما للحزب، قد لا يفوز حزب العمل في الانتخابات العامة المقبلة. وقال خان أيضا أن كوربين “أثبت بالفعل أنه غير قادر على تنظيم فريق عمل فعال، وفشل في كسب ثقة واحترام الشعب البريطاني”.

في افتتاحية يونيو في صحيفة “جيروزاليم بوست”، تعهد خان للقضاء على معاداة السامية في لندن وفي حزب العمل.

وأرسلت حوالي 500,000 دعوة اقتراع لإنتخابات رئاسة الحزب إلى أعضاءه يوم الإثنين. وسيتم الإعلان عن النتائج الشهر المقبل.