يتلقى السياسيون الكثير من الهجمات عليهم والإنتقادات الحادة كل الوقت، ولكن نادرا ما يحدث ذلك خلال بث حي ومباشر ومن رئيس بلدية المدينة التي يقفون فيها.

ولكن رئيس “القائمة (العربية) المشتركة” أيمن عودة كان يستعد للقاء مع طاقم أخبار القناة الثانية مساء الأحد في مدينة الناصرة عندما قام رئيس البلدية علي سلام بمهاجمته بصراخ وعبارات حادة.

وصرخ سلام عبر نافذة سيارته بعد أن أوقفها بجانب عودة بينما كانت الكاميرات تصور ما يحدث، “أيمن، روح شوفلك شغلة، خربتولنا البلد”. عودة الذي بدا مصدوما، عجز عن التعبير مع إستمرار توجيه الإهانات ضده.

“خربتوا الدنيا، روح على حيفا”.

“ولا يهودي اليوم كان هو. ولا يهودي!”

عضو الكنيست العربي حاول الرد ولو بكلمة واحدة، ولكنه تجاهل وقال، “ماذا حدث لك؟”

عودة (40 عاما) يرأس أكبر حزب عربي في تاريخ إسرائيل، وهو إندماج لثلاث أحزاب. وهو يرأس أكبر كتلة في “القائمة المشتركة” – حزب “الجبهة” الإشتراكي – ودخل منصبه في وقت سابق من هذا العام بعد توليه مقاليد رئاسة الحزب الموحد في الفترة التي سبقت الإنتخابات التي جرت في مارس 2015.

وبينما واصل علي سلام الصراخ، حاول عودة السير إلى مركتبه للتحدث معه بصورة شخصية أكثر، ولكن سماعة الأذن والميكروفون اللذان كان يضعهما منعاه من ذلك.

متحولا إلى اللغة العبرية، صرخ سلام، “ما الذي تفعلونه لنا! لا تقومون بأي شيء! حرقتم العالم! اصمت! أخرج من هنا”.

وقامت القناة الثانية بتصوير المشادة كاملة وتحميلها على الإنترنت (ولكن شريط الفيديو القصير متوفر فقط بالعربية والعبرية).

في وقت سابق من اليوم إنتقد سلام، رئيس بلدية أكبر مدينة عربية في إسرائيل، أعضاء الكنيست العرب على دورهم في الإحتجاجات الأخيرة، وقال في مقابلتين منفصلتين أدلى بهما إلى الإعلام الإسرائيلي أن أفعالهم تضر بالفلسطينيين في إسرائيل.

وقال سلام لإذاعة الجيش، “أحمل القادة المسؤولبة؛ هم يدمرون مستقبلنا، ويدمرون التعايش”.

وقال سلام لإذاعة االجيش أنه رأى عودة في المظاهرة العنيفة التي جرت في الناصرة ليلة الخميس، وأنه طالبه بمغادرة المدينة. “قلت له، أخرج من هنا – لا أريد أن أراك في الناصرة””

وأضاف أنه في حين أنه يرفض الأنشطة الإسرائيلية في الحرم القدسي، فإن على القيادة العربية في إسرائيل إسماع أصواتها بالطريقة المناسبة.

وقال سلام لموقع “واللا” الإخباري، “علينا أن نجد طريقة للعيش سويا. لا يمكننا القتال بهذه الصورة. نحن نضر بأنفسنا”.