رشح رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو الخميس الوزير بلا حقيبة من (الليكود)، أوفير أكونيس، لمنصب وزير العلوم والتكنولوجيا والفضاء خلفا لداني دانون.

وتم تعيين دانون في وقت سابق من هذا الشهر ليشغل منصب سفير إسرائيل في الأمم المتحدة، وتمت المصادقة على تعيينه في الحكومة الخميس.

منذ تشكيل الحكومة في شهر أبريل، شغل أكونيس منصب وزير بلا حقيبة في وزارة الإتصالات، في حين أن نتنياهو هو الذي يشغل منصب وزير الإتصالات.

وسيتولى أكونيس منصب رئيس سلطة البث الإسرائيلية.

وسيتم طرح تعيين أكونيس أمام المجلس الوزاري للمصادقة عليه يوم الإثنين، وأمام الكنيست يوم الأربعاء.

وقال أكونيس في بيان له بعد الإعلان عن ترشيحه للمنصب، “أشكر رئيس الوزراء على ثقته”. وأضاف، “أنا فخور بالوقوف على رأس وزارة تشكل المحرك الدافع للصناعة الإسرائيلية”.

“إن الإنجازات والإختراقات الإسرائيلية في العلوم والتكنولوجيا أصبحت نموذجا في العالم والتحدي الذي يقف أمامي هو مواصلة التقدم وتشجيع الإبتكار التكنولوجي الإسرائيلي ومنع هجرة العقول إلى الخارج”.

وجاء هذا الإعلان بعد دقائق من مصادقة الحكومة يوم الخميس على تعيين دانون مندوبا لإسرائيل في الأمم المتحدة في نيويورك.

وقال دانون في تصريح له، “سأمثل الدولة بفخر، من شعور بمهمة ومسؤولية وطنية”.

وهنأ دانون شارين هاسكل، التي ستحل مكانه كنائبة في الكنيست. بعد أدائها اليمين القانونية، ستكون هاسكل النائبة الـ30 في البرلمان الإسرائيلي، وهو أعلى عدد للنائبات في تاريخ الكنيست.

ومن المرجح أن تكسب الحكومة عضوا آخر فيها، بعد أن حصل رئيس حزب (يهدوت هتوراه)، يعكوف ليتسمان، على موافقة مجلس الحاخامات في الحزب ليصبح وزيرا الخميس.

وشغل ليتسمان منصب نائب وزير الصحة، ولكن مع الصلاحيات الكاملة التي يتمتع بها وزير، وذلك في إطار موقف معارض طويل الأمد من الحزب اليهودي المتدين بالمشاركة بشكل كامل في الحكومة. ولكن في وقت سابق من هذا الأسبوع، قرر قاض أن على ليتسمان إما أن يكون وزيرا كاملا في الوزارة أو التنازل عن المنصب لشخص آخر.