مع تفاذ الوقت للموعد النهائي في منتصف الليل، ونفاذ الامكانيات المتاحة امام رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو لتشكيل حكومة اغلبية، تم الكشف أن مفاوضي الليكود عرضوا اقتراحات مدهشة لمنقذين مستبعدين من احزاب معارضة، على ما يبدو بدون جدوى.

ولحظة بعد لحظة، تم الكشف عن أمور جديدة مساء الأربعاء.

وتم الكشف أن قائد حزب العمل آفي غاباي تلقى اقتراحات للانضمام الى نتنياهو، مع اكبر عدد من خمسة زملائه في حزب العمل، وقد فكر بشكل جدي بالاقتراح قبل رفضه.

وفي المقابل، تم العرض على حزب العمل عدة وزارات – بما يشمل وزارة المالية التي تعهد بها الليكود لموشيه كحلون؛ وتم التعهد بأن نتنياهو سوف يتخلى عن محاولة تمرير تشريعات غير ديمقراطية تهدف لحماية رئيس الوزراء من الملاحقة القانونية؛ ووعدت عضو الكنيست شيلي يحيموفيتش بالحصول على وزارة العدل؛ وورد حتى انه تم وعد عضو الكنيست الرفيع من حزب العمل عمير بيرتس بالرئاسة عند انتهاء ولاية رؤوفن ريفلين.

رئيس حزب العمل آفي غاباي مع اعضاء الحزب عمير بيريتس، ستاف شافير، ايتسيك شموليك وشيلي يحيموفيتش خلال اجتماع للحزب في تل ابيب، 13 فبراير 2019 (Tomer Neuberg/Flash90)

وفي المقابل، كان مفاوضو نتنياهو يحاولون إغراء عدة اعضاء في حزب بيني غانتس، “ازرق ابيض”.

وهنا، شملت التعهدات ما لا يقل عن خمس وزارات، عدة سفارات، وتعهدات لتسريع هجرة آلاف اليهود الاثيوبيين الى اسرائيل (من أجل اغراء بنينا تمانو شاتا، وهي عضو كنيست من اصول اثيوبية)، ولتغيير قانون الدولة القومية الجدلي لصالح المجتمع الدرزي (لإغراء غدير مريح الدرزية).

عضو الكنيست من حزب ’ازرق ابيض’ بنينا تمانو شاتا في الكنيست، 21 مايو 2019 (Yonatan Sindel/Flash90)

ومع بقاء ثلاث ساعات، يبدو أن جميع هذه المحاولات قد باءت بالفشل. واعلن الليكود (35 مقعدا) انه وقع أخيرا اتفاقيات ائتلافية مع أربعة احزاب – يهدوت هتوراة (8)، شاس (8)، اتحاد الاحزاب اليمينية (5) وكولانو (4) – ما يمنحه 60 مقعدا من 120 مقاعد الكنيست. قريبا جدا، ولكن بدون اغلبية. وقد نفى حزب كولانو التوقيع على الاتفاق.

وورد أن سياسيون يهود متشددون يطلبون من نتنياهو محاولة تنصيب حكومة مؤلفة من 60 عضوا قبل منتصف الليل، املين فشل تصويت المعارضة. ولكن رفض قائد حزب “كولانو” كحلون الفكرة، قائلا انه لن يجلس في حكومة مؤلفة من 60 عضوا.