قال رئيس الوزراء ورئيس حزب الليكود بنيامين نتنياهو يوم الأربعاء أنه يحترم قرار عضو الليكود في الكنيست جدعون ساعر بالإستقالة من منصب وزير الداخلية وأخذ إستراحة من الحياة السياسية.

‘أشكرك لسنوات طويلة من خدمتك العامة في الحكومة، في الكنيست وفي حزب الليكود وأتمنى لك النجاح في باقي طريقك،’ قال نتنياهو لساعر.

في وقت مبكر من يوم الأربعاء، في خطاب ألقاه أمام حشد من حوالي 1،000 من أعضاء الليكود، أعلن ساعر انه سيستقيل من منصبه في مجلس الوزراء ‘ويأخذ إستراحة’ من السياسة من أجل التركيز على عائلته.

ساعر، الذي وصف بأنه المفضل في المنافسة على خلافة نتنياهو كرئيسا لليكود، قال أنه سيترك الكنيست بعد عطل الأعياد اليهودية، أسابيع من الآن.

‘أنظر إلى 20 عاما مضوا من الخدمة العامة و12 عاما مثلتكم في الحكومة والكنيست، وأشعر بإرتياح كبير للعمل لشعب إسرائيل ولهذه الدولة’ ساعر، الذي صنف ثانيا في قائمة حزب الليكود قبيل الإنتخابات عام 2013، قال للحشد في تجمع الحزب في رمات غان.

‘هذه إنجازات لنا جميعا’، تابع، مشيراً إلى الجمهور. ‘بدونكم، بدون هذا الدعم وبدون هذا الحب، لم أكن إستطعت أن أفعل أي شيء.’

حضر الحفل عدد من مسؤولي الليكود، بينهم وزير الشؤون الإستراتيجية يوفال شتاينتز ونائب وزير الخارجية السابق داني دانون، وكذلك العديد من أعضاء الليكود الآخرين في الكنيست.

جاء تحرك ساعر بعد يوم فقط من إبعاد زوجته مذيعة قناة 1 ,جيؤولا ايفن، من محطة التلفزيون بعد خلاف مع رئيسة قسم الأخبار في القناة، أيالا حسون-نيشر. على الرغم من أن طبيعة المشاجرة بين الصحفيين المخضرمين لم تنشر علنا ​​على الفور، في أعقاب إستقالة ساعر، قالت حسون- نيشر بأنها قد تسمح لايفن بالعودة إلى منصبها.

‘الآن، بعد أن إستقال جدعون ساعر من منصبه، يمكنها العودة إلى البث’، قالت: ‘بالنسبة لي تم حل المشكلة’.

ايفن، من جانبها، قالت لقناة 10 أنها شعرت بالإرتياح لقرار ساعر لترك الحكومة.

‘إنه رجل شجاع والسياسي الأكثر موهبة والأكثر جدارة الذي نشأ هنا في السنوات الأخيرة’، قالت. ‘[لكن] حان الوقت ليكون مع أولاده عائلته ومعي. كانت وظيفته صعبة ومتطابة، وكان مخلص لها، ولكن الآن هو لنا، اذا لم يقرر خلاف ذلك’.

قال وزير الخارجية افيغدور ليبرمان أنه ‘حزين’ لسماع قرار ساعر.

‘إستقالته هي خسارة للحكومة’، قال ليبرمان.

تمت ثناء أداء ساعر كوزير من قبل زملائه أعضاء حزب الليكود، الذين حثوه على العودة إلى السياسة قريبا.

‘أنا سعيد أن ساعر لم يترك الحزب وآمل أن يستريح قليلا بعد ويسترجع طاقاته ليعود إلى النشاط الحزبي القوي’، كتبت عضوة الكنيست ميري ريجيف على الفيسبوك.

‘أكن إحترام كبير لعمل ومساهمة ساعر إلى الليكود، ولدولة إسرائيل’، قال رئيس الإئتلاف ياريف ليفين. ‘وأتمنى له نجاحا كبيراً وانا واثق من أنه سوف ينجح أينما ذهب، وأنه سيعود إلى صفوف قيادة الليكود’.

ساعر، 47 عام، بدأ مسيرته كمساعد للنائب العام قبل تعيينه من قبل نتنياهو سكرتير لمجلس الوزراء. أنتخب لأول مرة للكنيست في عام 2003، وعمل بعد ذلك كرئيس لحزب الليكود فضلاً عن نائب رئيس الكنيست. خدم ساعر كوزير للتعليم في الحكومة السابقة.

بسبب مشاركة قائمة الليكود في الكنيست مع حزب يسرائيل بيتينو، سوف تقلص إستقالة ساعر تمثيل حزب الليكود في الكنيست من 19 الى 18، وسوف تحصل يسرائيل بيتينو على عضو الكنيست الثالث عشر – ليون لتينيتسكي. بعد رحيل ساعر، سوف يصبح الليكود الحاكم تصبح ثاني أكبر حزب في الكنيست، بعد وراء حزب يش عتيد، الذي حاز على 19 مقعدا في انتخابات الكنيست عام 2013.