أفاد تقرير الثلاثاء أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو حذر سفراء من دول حلف الناتو بأن هناك “احتمال حقيقي” بأن يقوم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بإلغاء الاتفاق النووي مع إيران هذا الأسبوع.

وقال نتنياهو خلال مأدبة غداء في القدس، بحسب ما ذكرته أخبار القناة العاشرة في تقرير لها: “على الرئيس ترامب اتخاذ قرار هذا الأسبوع. عليكم أن تفهموا أن هناك احتمال حقيقي بأن يعمل على إلغاء الاتفاق. إذا لم تعملوا على تعديل الاتفاق، قد يقوم ترامب بإلغائه”.

ونقلت القناة أيضا عن مصدر قوله إن نتنياهو بعث بتحذير مشابه إلى المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي في الأسبوع الماضي.

وقال نتنياهو للسفراء إن إسرائيل لن تسمح لإيران بالسيطرة على سوريا.

وأضاف: “نحن ملتزمون قطعا بمنع إيران من تشكيل قاعدة كهذه، قاعدة عسكرية في سوريا، وندعم كلماتنا بأفعال”.

يعقد رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو مؤتمرا صحفيا مشتركا مع سفراء حلف شمال الأطلسي إلى إسرائيل في فندق الملك داود في القدس، 9 يناير / كانون الثاني 2018. (Hadas Parushl/Flash90)

يوم الجمعة، سيكون على ترامب اتخاذ قرار حول ما إذا كان يعتزم التوقيع على عدد من الإعفاءات التي من شأنها منع تجديد العقوبات التي تمت إزالتها بموجب خطة العمل الشاملة المشتركة، الاسم الرسمي للاتفاق.

إذا لم يوقع على هذه القرارات، سيتم إعادة فرض العقوبات بشكل تلقائي، ما سيضع الولايات المتحدة في حالة انتهاك لبنود الاتفاق وما سيعني على الأرجح نهاية الاتفاق الذي تم إبرامه في عام 2015.

بموجب الاتفاق، على الرئيس الأمريكي توقيع الإعفاءات كل 120 يوما، في الوقت الذي تتابع أجهزة الاستخبارات الأمريكية امتثال الجمهورية الإسلامية للاتفاق، الذي تم بموجبه رفع عقوبات خانقة عن طهران مقابل كبح برنامجها النووي.

عندما كان مرشحا للرئاسة، أعرب ترامب عن معارضته الشديد للاتفاق، وتعهد مرارا وتكرارا بإلغائه في حال تم انتخابه رئيسا وكثيرا ما وصف الاتفاق بأنه “أسوأ اتفاق تم التفاوض عليه”. منذ دخوله المكتب البيضاوي، تراجع عن اتخاذ خطوة دراماتيكية كهذه.

هذه الصورة من الأرشيف تم التقاطها في 18 ديسمبر، 2017 ويظهر فيها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وهو يتحدث عن استراتيجية الأمن القومي لإدارته في مبنى ’رونالد ريغين’ ومركز التجارة العالمي في واشنطن. (AFP PHOTO / SAUL LOEB)

ويواجه ترامب موعدا نهائيا آخر يوم الخميس، حيث سيكون عليه تأكيد التزام إيران بالاتفاق، وهو ما عليه أن يفعله كل 90 يوما بموجب قانون “مراجعة الاتفاق النووي مع إيران”.

في الأسبوع الماضي قال وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون لوكالة “أسوشيتد برس” إن ترامب لم يتوصل إلى قرار بعد حول ما الذي سيفعله هذا الأسبوع، وقال إن الإدارة تجري مشاورات مع نواب على “أساس نشط جدا” حول التوصل إلى قرار.

وقالل تيلرسون ل”أسوشيتد برس”: “لقد قال الرئيس بأنه إما سيقوم بإصلاحه أو إلغائه”، مضيفا “إننا بصدد محاولة الوفاء بالوعد الذي قطعه بإصلاحه”.

ساهم في هذا التقرير إريك كورتيليسا.