فيلنيوس (ليتوانيا) – قال رئيس الوزراء اليميني الوسطي سوليوس سكفرنليس يوم الثلاثاء أنه سيدرس نقل سفارة ليتوانيا في إسرائيل من تل أبيب إلى القدس في حال فوزه في الانتخابات الرئاسية في شهر مايو.

وقال سكفرنليس إن نقل السفارة قد يؤدي إلى توثيق العلاقات مع إسرائيل والولايات المتحدة، حيث تعتبران ليتوانيا بمثابة حاجز أمني رئيسي ضد روسيا.

“نقل السفارة يمكن أن يجلب زخما جديدا للعلاقات مع إسرائيل، سواء كان في مجالي الأمن والتجارة”، صرح سكفرنليس لصحفيين أثناء وصوله إلى الحملة الانتخابية الرئاسية لتحديد أولويات سياسته الخارجية.

“نود أن نرسل أيضا إشارة إلى أن الولايات المتحدة هي شريكتنا ليس فقط بالكلمات، ولكننا نؤيدها أيضا في أسئلة مريرة قيد المناقشة”، أضاف.

قرار الرئيس دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس – بترحيب من إسرائيل – انهى عقود من الإجماع الدولي على أن تكون تسوية وضع المدينة كجزء من اتفاقية سلام بين إسرائيل والفلسطينيين، والذين يزعمون أيضا أنها عاصمة دولتهم المستقبلية.

رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو (يمين) يلتقي برئيس الوزراء الليتواني سوليوس سكفرنليس في القدس، 29 يناير 2019 (Amos Ben-Gershom/GPO)

قال سياسيون كبار في دولتي الإتحاد الأوروبي الجمهورية التشيكية ورومانيا، إنهما يفكران أيضا في نقل سفارتيهما إلى القدس، ولكن لم يتم اتخاذ أي قرارات حتى الآن.

الاتحاد الأوروبي ككل يحتفظ بموقف مفاده أن وضع القدس يجب أن يتم التفاوض عليه بين إسرائيل والفلسطينيين.

استولت إسرائيل على القدس الشرقية في حرب الأيام الستة عام 1967 ثم ضمتها إليها في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي.

أصر سكفرنليس يوم الثلاثاء على أن أمته “يجب ألا تخاف من الاختلاف عن الدول المجاورة”، قائلا أن الروابط الثقافية والأمنية جعلت إسرائيل واحدة من أقرب حلفاء ليتوانيا.

يعد تاريخ المحرقة والترابط الوثيق مع الولايات المتحدة من بين الأسباب التي جعلت ليتوانيا واحدة من أقرب أصدقاء إسرائيل داخل الاتحاد الأوروبي على مدار العقد الماضي.

داليا غريبوسكايت، رئيسة البلاد المنتهية ولايتها، والتي لن ترشح نفسها بعد فترتين متتاليتين، “لن تعلق على البرامج الانتخابية”، قالت متحدثة بإسمها.

ستجري ليتوانيا انتخابات رئاسية على جولتين في 12 و26 مايو.

في استطلاعات الرأي الأخيرة، كان سكفرنليس خلف الخبير الاقتصادي المستقل غيتاناس ناوسيدا ووزير المالية السابق المحافظ إنغريدا سيمونيت.