رئيس السلطة الفلسطينية مستعد للقاء رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في حال استضافة روسيا الاجتماع، قال وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي لوكالة “سبوتنيك” الروسية للانباء.

وقد قال مسؤولون فلسطينيون أن عباس وافق على اقتراح روسي للقاء بنتنياهو في موسكو العام الماضي، ولكن رفض رئيس الوزراء ذلك.

وكان اللقاء الأخير بين عباس ونتنياهو في جنازة رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق شمعون بيريس في سبتمبر 2016، حيث تبادلا حديثا قصيرا.

وآخر لقاء رسمي بين عباس ونتنياهو لإجراء محادثات وقع في سبتمبر 2010 في القدس.

“عباس على استعداد للقاء نتنياهو دون شروط مسبقة في حال استضافت موسكو هذا اللقاء”، قال وزير الخارجية رياض المالكي خلال مقابلة مع وكالة “سبوتنيك” صدرت يوم الثلاثاء.

والتقى المالكي مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في موسكو يوم الاثنين.

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يقدم خطاب في موسكو، 20 فبراير 2019 (Photo/Alexander Zemlianichenko/AP)

وكان عباس قد طالب في الماضي تعليق اسرائيل البناء في المستوطنات كشرط مسبق للعودة الى المفاوضات بين الدولة اليهودية والفلسطينيين.

ولم يرد ناطق بإسم مكتب رئيس الوزراء على سؤال إن كان نتنياهو مستعد للقاء عباس في موسكو.

وأضاف المالكي أن الفلسطينيين سوف يرفضون أي اقتراح لحل النزاع “لا يقر بإستقلال دولة فلسطين”.

وأعلنت إدارة الرئيس الامريكي دونالد ترامب أنها تنوي اصدار خطة لحل النزاع، ولكنها لم تحدد موعد لنشرها الاقتراح.

وبينما قال ترامب انه يعتقد بأن حل الدولتين، بما يشمل قيام دولة فلسطينية، “أفضل حل”، إلا أنه لم يلتزم به.

وأفادت صحيفة “واشنطن بوست” يوم الإثنين أنه بينما خطة الإدارة الأمريكية على ما يبدو “تتعهد بتحسينات عملية لحياة الفلسطينيين”، فإنها “على الأرجح لا تضمن دولة فلسطينية منفصلة وسيادية”، مشيرة إلى أشخاص يعرفون “العناصر الأساسية” في الخطة.

وقال وزير الخارجية الفلسطينية ايضا ان عباس قد يزور موسكو في الشهرين او ثلاثة اشهر القريبة.

وكان اخر زيارة قام بها عباس لموسكو في يوليو 2018، عندما التقى بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين وحضر مباريات كأس العالم لكرة القدم.