قبل أسبوع واحد فقط من الإنتخابات التشريعية في بريطانيا، أعرب رئيس حزب المحافظين البريطاني، رئيس الوزراء ديفيد كاميرون، عن دعمه الشديد “للوقوف إلى جانب إسرائيل وحق إسرائيل في الدفاع عن نفسها”.

في لقاء مع صحيفة” ذا جويش كرونيكل” اليهودية البريطانية، قارن كاميرون بين إطلاق حماس للصواريخ والغارات الإسرائيلية ضد حماس في الحرب التي وقعت في الصيف الماضي بين الجانبين.

وقال في المقابلة، التي ستُنشر كاملة يوم الخميس، “بالطبع نحن نأسف على خسارة الأرواح أينما كانت، ولكن أعتقد أن هناك اختلاف كبير – كما وضع رئيس الوزراء بينيامين نتنياهو ذلك: إسرائيل تستخدم أسلحتها للدفاع عن شعبها وحماس تستخدم شعبها للدفاع عن أسلحتها”.

وأردف كاميرون قائلا، “ما رأيته هو الهجمات التي وقعت ضد إسرائيل وطبيعتها العشوائية. كرئيس حكومة، عندما تضع نفسك مكان الشعب الإسرائيلي، الذي يرغب بالسلام ولكنه مضطر للعيش مع هذه الهجمات العشوائية – هذا يفرض علي أهمية الوقوف إلى جانب إسرائيل وحق إسرائيل في الدفاع عن نفسها”.

وتابع، “أشعر بقوة أن هذا التكافؤ الذي يحاول الناس رسمه أحيانا عندما تقع هذه الهجمات خاطئ تماما وغير منصف. لأن إسرائيل تحاول الدفاع [عن نفسها] من هجمات عشوائية، في حين تحاول وقف المهاجمين – وهناك فرق كبير بين ذلك وبين طبيعة الهجمات العشوائية التي تتلقاها إسرائيل. أشعر بذلك بوضوح. رأيت ذلك بوضوح كرئيس للوزراء وأعتقد أنه من المهم التحدث عن ذلك”.

خلال حرب غزة، إنتقدت حكومة كاميرون حصيلة القتلى المرتفعة في غزة، التي وصلت إلى أكثر من 2,000 قتيل، والذين قُتل معظمهم جراء غارات إسرائيلية. وتصر إسرائيل على أن نصف القتلى من مقاتلي حماس وعزت العدد المرتفع إلى حقيقة أن المسلحين في غزة وضعوا البنى التحتية التابعة لهم في مناطق سكنية، في حين أن الفلسطينيين والأمم المتحدة يقولون أن معظم القتلى من المدنيين.

وكان كاميرون قد أعرب عن دعمه القوي لإسرائيل في أكثر من مناسبة في الماضي، خاصة خلال خطاباته أمام الطائفة اليهودية البريطانية. في حفل لجمع تبرعات لجمعية “نروود” الخيرية اليهودية في شهر نوفمبر قال كاميرون، “إسرائيل هي حليفتنا. إسرائيل هي صديقتنا. ومعي كرئيس للحكومة لن يتغير ذلك أبدا”.

وقال في ذلك الوقت، بحسب صحيفة “كرونيكل”، “خلال الصيف أمطرت حماس الصواريخ على إسرائيل، وبنت أنفاقا واسعة للخطف والقتل، ورفضت بشكل متكرر وقف إطلاق النار”. وتابع قائلا، “كما قال رئيس الوزراء نتنياهو: ’إسرائيل تستخدم الصواريخ لحماية مدنييها. حماس تستخدم المدنيين لحماية صواريخها’”.

وتظهر إستطلاعات الرأي بأن السباق الإنتخابي في الإنتخابات المقرر إجراؤها في 7 مايو إلى تعادل بين كاميرون ومنافسه من حزب العمال، إد مايليباند اليهودي.