اعلنت المفوضية الاوروبية الجمعة ان رئيسها جوزيه مانويل باروزو سيزور اسرائيل الاحد لتوقيع اتفاق للتعاون العلمي بين الاتحاد الاوروبي والدولة العبرية بقي لفترة طويلة موضوع خلاف بسبب الاستيطان.

وسيجري باروزو محادثات مع رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو قبل ان يوقع الاتفاق الذي يقر مشاركة اسرائيل في البرنامج العلمي للاتحاد الاوروبي اوريزون 2020.

واسرائيل هي البلد غير الاوروبي الوحيد الذي يشارك بشكل كامل في هذا البرنامج الذي تبلغ ميزانيته حوالى ثمانين مليار يورو على مدى سبع سنوات (2014 الى 2020) لتمويل البحث والابتكار.

وجرت مفاوضات شاقة بين الاتحاد الاوروبي الذي يستبعد من التعاون الاوروبي المؤسسات والشركات الاوروبية المتمركزة في المستوطنات اليهودية في الضفة الغربية والقدس الشرقية، واسرائيل التي ترفض اي اشارة الى حدود 1967.

وتم التوصل الى تسوية في تشرين الثاني/نوفمبر “تحترم بالكامل المطالب القانونية والمالية للاتحاد الاوروبي وفي الوقت نفسه الحساسيات السياسية لاسرائيل”، حسب نص اتفاق ابرم بين وزيرة خارجية الاتحاد كاثرين اشتون والحكومة الاسرائيلية.

ويمكن ان يسمح البرنامج لشركات التكنولوجيا المتطورة ومعاهد الابحاث الاسرائيلية بالحصول على مساعدات اوروبية بقيمة 1,4 مليار يورو على مدى سبع سنوات.