إلتقى رئيس الكنيست يولي إدلشتين بنظيره الأمريكي رئيس مجلس النواب بول ريان (جمهوري-ويسكونسين) في واشنطن الأربعاء أملا منه في حشد الدعم لنقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس، وهو عهد كان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قطعه خلال حملته الإنتخابية.

وكان البيت الأبيض قد أشار إلى أنه قد يعيد النظر في نقل السفارة، لكن مسؤولين إسرائيليين يواصلون الدفع لتنفيذ الخطوة، معتبرين إياها اعترافا طال انتظاره من أهم حليف للدولة اليهودية بأن القدس عاصمة لإسرائيل.

خلال لقائه مع رئيس مجلس النواب الأمريكي، قال إدلشتين لريان إنه يؤيد بقوة نقل السفارة الأمريكية إلى القدس ويأمل بأن تحصل الخطوة على دعم قوي من كلا الحزبين في الكونغرس.

وقال إدلشتين لريان، بحسب بيان صحفي صادر عن رئيس الكنيست إن “معنى الدعم واسع النطاق في الكونغرس سيكون على الأرجح دعما في جميع أنحاء العالم والمنطقة”.

وأضاف إدلشتين أنه “إذا تم نقل السفارة الأمريكية – أنا متأكد أن دولا أخرى ستقوم بنقل سفاراتها إلى العاصمة”.