جي تي أ- يوم الثلاثاء، في الوقت الذي بدا فيه أن عملية السلام في خطر ودارت فيه نقاشات عن تحرير جوناثان بولارد وتحرير المئات من الأسرى الفلسطينيين وتجميد البناء في المستوطنات، قد يخيل للمرء أن نتنياهو منشغل بلقاءات على مدار الساعة مع دبلوماسيين ومع أعضاء حكومته.

في الواقع، كان نتنياهو يخبز فطير عيد الفصح اليهودي.

في زيارة قام بها إلى مخبز فطير في كفار حاباد، قام رئيس الحكومة بسكب الماء على بعض العجين ورقه ولفه ورقه مرة أخرى بإناء خاص ووضعه في الفرن وراقبه وهي يخبز.

وقال نتنياهو، “كل سنة، لعدة عقود، كنت أحصل على الفطائر من حاباد،” وأضاف، “ولكن هذه في الواقع هي المرة الأولى التي أقوم بصنعها.”

وفقًا لموقع Chabad.org فإن مخبز كفار حاباد ينتج الكثير من فطائر عيد الفصح اليهودي المستديرة للجاليات حول العالم.

السؤال الذي يطرح هنا، هل سيحظى كيري عند عودته إلى إسرائيل بلف العجين أيضًا؟